سياسة

صاروخ كوريا الشمالية.. ماكرون يطالب بعقوبات وبريطانيا تستدعي السفير

الخميس 2017.11.30 12:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 705قراءة
  • 0 تعليق
صاروخ باليستي لكوريا الشمالية - أرشيفية

صاروخ باليستي لكوريا الشمالية - أرشيفية

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إنه يعول على الصين وروسيا العضوين الدائمين بمجلس الأمن الدولي لتصعيد العقوبات على كوريا الشمالية بعد أحدث اختباراتها الصاروخية. 

وندد ماكرون، خلال لقاء تلفزيوني، بشدة إطلاق الصاروخ أمس، مطالبا بمزيد من العقوبات على كوريا الشمالية.

من جانب آخر، قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها استدعت السفير الكوري الشمالي؛ للتنديد باختبار بيونج يانج صاروخا باليستيا جديدا. 

وقال وزير شؤون آسيا والمحيط الهادي مارك فيلد، في بيان،: "استدعيت السفير الكوري الشمالي إلى وزارة الخارجية كي أوضح له إدانتنا لهذه التجربة الأخيرة لصاروخ باليستي".

وأضاف: "كوريا الشمالية تزعم أنها تريد جلب الأمن والاستقرار لشعبها، لكن أفعالها لا تسبب إلا عدم الأمن وتعمق عزلتها".

تعليقات