سياسة

كوريا الشمالية تختبر الجمرة الخبيثة في صواريخها الباليستية

الخميس 2017.12.21 11:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 607قراءة
  • 0 تعليق
متابعة لإحدى تجارب كوريا الشمالية الصاروخية (رويترز)

متابعة لإحدى تجارب كوريا الشمالية الصاروخية (رويترز)

أكد تقرير استخباراتي كوري جنوبي، أن بيونج يانج تقوم بتجربة وضع رؤوس محملة بفيروس الجمرة الخبيثة على صواريخها الباليستية.

ويؤكد التقرير أن تلك الصواريخ قادرة على ضرب الولايات المتحدة، وذلك بعد أن أكدت لجنة الأمن القومي الأمريكي الاستراتيجية التابعة للبيت الأبيض، وجود تجارب كورية شمالية لاستعمال رؤوس حربية تحمل أسلحة كيميائية وبيولوجية. 


يقول التقرير الذي نشرته صحيفة "أساهي شينبون" اليابانية، نقلا عن أحد مصادرها في الاستخبارات الكورية الجنوبية، إن بيونج يانج تعمل على تجربة ما إذا تستطيع الرؤوس الحربية المحملة بالجمرة الخبيثة تحمُّل الضغط والحرارة الناتجين عن السرعة والارتفاع الشاهق لعملية إطلاق الصواريخ الباليستية. 


ويشير التقرير إلى أن كوريا الشمالية بدأت باختبارات تحمل رؤوس الجمرة الخبيثة الحربية بدرجات حرارة تعدت 7000 درجة مئوية، وهي درجة حرارة رأس الصاروخ عند إعادة دخوله الغلاف الجوي بعد إطلاقه من المنصة. 

ويشدد التقرير على أن بيونج يانج استطاعت النجاح في المرحلة الأولى لتلك التجارب. 

تعليقات