سياسة

فرار رابع جندي كوري شمالي إلى الجارة الجنوبية 2017

الخميس 2017.12.21 11:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 493قراءة
  • 0 تعليق
جنود كوريون جنوبيون أثناء أحد التدريبات على خط 38 (رويترز)

جنود كوريون جنوبيون أثناء أحد التدريبات على خط 38 (رويترز)

تمكن أحد الجنود الكوريين الشماليين من الهروب إلى كوريا الجنوبية، وسلّم نفسه لنقطة تفتيش، بعدما استطاع مراوغة قوات كوريا الشمالية، مستغلا الضباب الكثيف. 

ويعد هذا الجندي الرابع الذي استطاع الهروب بنجاح هذا العام، كما يعد الجندي الثاني الذي هرب عبر خط عرض 38 الحدودي الذي يعد منطقة منزوعة السلاح. 

وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها استطاعت التحفظ على الجندي الكوري الشمالي الهارب بعدما عبر الحدود بين البلدين، مستغلا حالة الضباب الكثيف ومسلما نفسه إلى القوات الجنوبية، وأضافت الوزارة أنها أطلقت طلقات تحذيرية تجاه جنود كوريين شماليين عند اقترابهم من أحد المعابر الحدودية؛ بحثا عن الجندي الهارب.

وتم حجز الجندي الشمالي من قبل السلطات الكورية الجنوبية، وتقوم حاليا باستجواب الجندي الهارب لمعرفة أسباب هروبه إلى الشطر الجنوبي لكوريا، بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وبالرغم من أن هناك العديد من محاولات الهروب من كوريا الشمالية، إلا أن عبور المنطقة الحدودية على خط عرض 38 هو الأخطر من نوعه، حيث يتم إطلاق النار بشكل مباشر على كل مَن يحاول تخطي تلك المنطقة كون كل من كوريا الشمالية والجنوبية لا تزالان في حالة حرب.

وبهذه المحاولة يرتفع عدد حالات الهروب إلى كوريا الجنوبية، إلى 15 حالة، 4 منها لجنود نظاميين في الجيش الكوري الشمالي. 


ونشرت وسائل إعلام لقطات فيديو مروّعة للفرار الهوليوودي لجندي،  لا تزال رتبته وهويته مجهولتين، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتُظهر لقطات الفيديو حراس الحدود الكوريين الشماليين على بُعد خطوات من الجندي عندما أطلقوا النار عليه في محاولة يائسة لمنعه من عبور الحدود إلى كوريا الجنوبية.

تعليقات