فن

اللبنانية نور لـ"العين الإخبارية": شخصيتي في مسلسل "رحيم" لا تشبهني

الجمعة 2018.10.19 09:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
الفنانة اللبنانية نور

الفنانة اللبنانية نور

فنانة ذات ملامح جميلة وهادئة لكنها برعت في تقديم أدوار الشر، اختفت عن الساحة الفنية لمدة 4 سنوات منذ أن قدمت في مصر مسلسل "الاكسلانس"مع الفنان أحمد عز، ثم عادت بقوة من بوابة الدراما عبر مسلسل "رحيم"، إنها الفنانة اللبنانية "نور" التي تحدثت معنا في الحوار التالي عن كواليس المسلسل والشائعات التي تطاردها وسر بعدها عن الإعلام وغيرها من الأمور الأخرى، فإلى الحوار:

• بداية.. حدثينا عن تكريمك مؤخراً وحصولك على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان القنوات الفضائية؟

- أحمد الله على جائزة مهرجان القنوات الفضائية، وأعتبرها تتويجا لمجهودي الذي بذلته مؤخراً بعد سنوات من الغياب، والجائزة مميزة عندي لأنها عن شخصية "داليا" التي قدمتها في أحداث مسلسل "رحيم"، وسعدت كثيراً بالتكريم لأنه كان فرصة لمقابلة زملائي والاحتفال بي وبهم وبما قدمنا، وأتمنى أن تكون الشخصية حازت إعجاب الجمهور لأن رأيهم هو الجائزة الأكبر بالنسبة لي.

• وما الشيء الذي جعل "داليا" حالة خاصة في حياتك؟

- لأنها شخصية صعبة وتطلبت مني مجهودا كبيرا، فهي شخصية غير اعتيادية ولا يمكن توقعها أو توقع ما سيحدث لها وهذا ما جعل الشخصية محببة لي، واعتبرتها تحديا كبيرا لي لإثبات الذات والعودة بقوة من خلال شخصية تحمل العديد من التناقضات، فهي شخص رومانسي، ورغم ذلك جاد ويواجه العديد من الأزمات، وكنت أنتظر عرض المسلسل بفارغ الصبر لأرى رد فعل الجمهور حول المسلسل ودوري.

• وهل كانت مساحة الشخصية كافية لعودة قوية بعد غياب سنوات؟ 

- أنا لا أتعامل مع الشخصيات التي أقدمها بمنطق الكم أو عدد المشاهد التي أظهر بها، ولكنني أقيم الشخصية بمدى تأثيرها وكيفية تقديمها خلال الأحداث على مستوى الكتابة والتمثيل، ولن أقول إن مساحة الشخصية أمر لا أهتم به، ولكن الشخصية نفسها ومدى تأثيرها هو الأهم عندي فلن يبقى للممثل إلا المشاهد التي ستظل عالقة في ذهن الجمهور.

• وهل تشبهك الشخصية في تفاصيلها؟

- لا تشبهني، وهو الأمر الذي أصابني بالقلق وقت عرض سيناريو المسلسل علي؛ فهي شخصية مركبة ومعقدة للغاية ومحورية في المسلسل، وتشهد تطورات وتغيرات عديدة طوال الأحداث، وقبل الموافقة عليها تلقيت أكثر من عرض سينمائي واعتذرت عنهم لرغبتي في التفرغ للشخصية وتصوير مشاهدي في مسلسل "رحيم".

• وكيف ترين النجاح الذي حققه المسلسل وارتفاع نسب مشاهدته؟ 

- أعتقد أن ذلك تتويج للمجهود الكبير الذي قدمه كل المشاركين في المسلسل، خاصة أننا كنا متحمسين للتجربة ويسود التصوير المودة والحب بين كافة الأبطال، وأنا أعتبر نفسي محظوظة بالمشاركة مع ياسر جلال ومحمد رياض وصبري فواز وحسن حسني وطارق عبدالعزيز ودنيا، فجميعهم فنانون موهوبون جداً ويعملون على تقديم المساعدة دائماً بحب للجميع.

• وما هو تقييمك للفنان ياسر جلال بعد التعاون معه؟ 

- ياسر فنان راقٍ في تعامله مع الجميع، ويملك موهبة مميزة وشخصية مرحة تبث البهجة في نفوس كل المحيطين بها، وسعدت بالعمل معه لأنه شخص على قدر عالٍ من الموهبة والأخلاق، وأنا أراه نموذجا حي للإرادة، ويعمل على تنمية موهبته والتعلم طوال الوقت.

• وماذا عن المخرج محمد سلامة الذي يعد المسلسل تجربته الإخراجية الأولى؟

- هو مخرج موهوب ويعلم جيداً كيف يوظف قدرات الفنانين الذين يتعاملون معه، وأنا لم أخش العمل معه رغم أنها تجربته الأولى وما رأيناه منه في بداية التصوير بث الطمأنينة في قلوبنا لأنه شخص طموح، ويعلم جيداً كيف يدير أدواته كمخرج، وأنا في بدايتي وجدت من يمنحني فرصة الظهور والمغامرة، وبالتالي فمنح الفرصة لمخرجين ومؤلفين جدد أمر جيد ومفيد للفن، ومحمد سلامة أثبت للجميع أنه على قدر المسؤولية التي منحتها شركة فنون مصر المنتجة للمسلسل له.

• وهل شاهدت أي أعمال في رمضان الماضي؟ 

- للأسف لم يحدث لانشغالي بتصوير مسلسل "رحيم"، ولكن المنافسة كانت قوية في رمضان الماضي لتواجد حشد كبير من النجوم، والفترة القادمة سأشاهد عددا من الأعمال التي تم عرضها وأتمنى التوفيق للجميع في رمضان المقبل، وإمتاع الجمهور.

• هل تخططين لعودة قوية في السينما كما حدث في الدراما؟

- أتمنى ذلك لأنني لا أخطط للأمر، فأنا لا أحب الظهور كثيراً من أجل التواجد فقط وأختار الشخصيات التي أقدمها بعناية، ولا أتعجل في الحكم، وأتمنى أن أجد السيناريو السينمائي القوي الذي أعود به مثلما عدت في الدراما بمسلسل "رحيم".

• تعاونت مع الفنان تامر حسني للمرة الثانية في فيلم "تصبح على خير".. كيف ترين العمل معه؟ 

- تامر فنان مميز، وأثبت جدارته وموهبته سواء على مستوى التمثيل أو الغناء، وهو شخص يقدر الجمهور وحبهم له، وأنا سعدت بالعمل معه في الفيلم الذي حقق إيرادات عالية وأتمنى تكرار العمل معه مجدداً.

• الفترة الماضية طاردتك شائعة الانفصال عن زوجك .. كيف ترين هذه النوعية من الشائعات؟

- أنا لا أعلم ماذا يفيد البعض من ترديد مثل هذه الشائعات، فأنا شخص حياته الأسرية مستقرة للغاية، وأنا أعلم جيداً كيف أوفق بين منزلي وعملي وأتمنى أن يستمر زواجي.

• ولماذا تبتعدين عن الإعلام؟ 

- أنا شخص لا يفضل الظهور دون مناسبة في برامج "التوك شو" لمجرد التحدث في أمور مكررة لا تعود بفائدة على أحد، وبمجرد وجود شيء جديد يمكنني الحديث عنه لا أتردد في الظهور.

تعليقات