اقتصاد

إنتاج أوبك الخام بأدنى مستوياته في 6 أشهر

الثلاثاء 2017.12.5 12:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3073قراءة
  • 0 تعليق
شعار منظمة أوبك

شعار منظمة أوبك

انخفض الإنتاج الخام من منظمة الدول المصدرة للنفط "أوابك" مرة أخرى في نوفمبر إلى أدنى مستوى له منذ 6 أشهر.

وقالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن إجمالي الإنتاج انخفض إلى 32.47 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي، وفقا لمسح بلومبرج نيوز من المحللين وشركات النفط وبيانات تتبع السفن، وهذا هو أدنى مستوى منذ مايو، عندما كان الناتج 32.29 مليون.

يذكر أن أنجولا عززت الانخفاضات في نوفمبر الماضي بانخفاض قدره 100 ألف برميل يوميا اعتبارا من أكتوبر.

وحذرت الوكالة الدولية للطاقة التي تتعقب الإنتاج من الدول الأعضاء في أوبك الشهر الماضي من أن الصيانة الميدانية ستؤثر على الأرجح على الإنتاج في الدولة الإفريقية، وتظهر برامج تحميل شهر نوفمبر انخفاضا حادا في الصادرات من درجتي ساتورنو وجيراسول في البلاد، في حين تم تعيين كليهما للتعافي في ديسمبر.

وقررت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وبعض الدول غير الأعضاء بما فيها روسيا يوم 30 نوفمبر تمديد اتفاقها للحد من الإنتاج حتى نهاية العام المقبل والسعي لاستكمال إعادة التوازن في السوق من خلال خفض المخزونات النفطية العالمية إلى متوسط ​​الخمس سنوات.

وأظهر الاستطلاع أن أعضاء الأوبك الـ12 الذين وافقوا على الحد من إمداداتهم نفذوا 118% من التخفيضات المتعهد بها في نوفمبر مقارنة مع 110% في الشهر السابق.

تجدر الإشارة إلى أن نيجيريا وليبيا معفاة من إجراء تخفيضات على الرغم من أنها ستدرج في الجهود الرامية إلى كبح الإنتاج، اعتبارا من يناير بعد اتفاقية الأوبك التي عقدت الأسبوع الماضي.

وانخفض إنتاج السعودية، أكبر منتج داخل أوبك، إلى 40 ألف برميل يوميا ليصل إلى 9.97 مليون برميل يوميا خلال هذا الشهر.

ووصل إنتاج فنزويلا الخام إلى 1.86 مليون برميل يوميا، دون تغيير عن مستوى أكتوبر المعدل، ويذكر أن الإنتاج في هذه الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية -التي لديها أكبر احتياطي نفطي في العالم- في انخفاض طويل الأجل، حيث تواجه شركة النفط المملوكة للدولة أزمة نقدية ومليارات الدولارات من تسديد الديون.

وفي الأسبوع الماضي تعهد مانويل كيفيدو وزير النفط المعين حديثا ورئيس شركة البترول الفنزويلية "سا" بأن تواصل شركة البترول الوفاء بالتزاماتها الخاصة بالديون الخارجية.

يذكر أن الإنتاج في العراق -ثاني أكبر منتج داخل أوبك- تعافى بمقدار 40 ألف برميل يوميا، ليصل إلى 4.39 مليون في اليوم، حيث تم حل بعض الاضطرابات في كردستان، وهي منطقة شبه ذاتية الحكم في الشمال، وكان وزير النفط العراقي جبار اللعيبي أعلن الأسبوع الماضي أن الصادرات من الشمال ستعوض عن زيادة الشحنات من الجنوب.

تعليقات