اقتصاد

توقعات "متفائلة" حول تطور الصيرفة الإسلامية في دول الخليج

الأربعاء 2018.4.11 04:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 153قراءة
  • 0 تعليق
مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني

مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني

أبدت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، اليوم الأربعاء، تفاؤلها إزاء تطور الصيرفة الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي، وجودة الأصول المحققة. 

وقالت الوكالة في تقرير لها، حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه اليوم، إن البنوك الإسلامية العاملة في دول الخليج، تحقق أرباحا مستقرة منذ سنوات.

وأضافت أن البنوك الإسلامية في منطقة الخليج "استغلت النمو المستمر في صناعة الصيرفة الإسلامية عالميا، وتحسنت ملاءتها المالية".

نيتيش بوجنا نائب المدير ومحلل أول بوكالة موديز، قال بحسب البيان: "لقد تحسنت الملاءة المالية للبنوك الإسلامية في منطقة الخليج، بدعم من جهودهم لخفض مخزونات القروض المتعثرة، وربحيتها السليمة".

وتراجعت نسبة التمويلات (القروض) المتعثرة للبنوك الإسلامية والتجارية، من إجمالي التمويلات المقدمة المستحقة، من 5% بنهاية 2011 إلى أقل من 2.1% بنهاية العام الجاري.

كانت البنوك التجارية فقط، قد أنهت العام الماضي 2017، على نسبة قروض متعثرة من إجمالي قيمة القروض المقدمة المستحقة، تبلغ 2.9%، بحسب "نيتيش بوجنا".

وتوقعت وكالة التصنيف الائتماني أن تظل نسب القروض غير المسددة للبنوك الإسلامية منخفضة في الفترة القادمة، مدعومة بنمو الإقبال على التمويلات.

وختمت "موديز" تقريرها بالتأكيد على أن البنوك الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي، ستحافظ على صافي ربحية أعلى من نظيرتها التجارية خلال الفترة المقبلة.

وتستحوذ المصارف الإسلامية في دولة الإمارات على نحو 7% من إجمالي أصول المصارف الإسلامية حول العالم، البالغة نحو 1.5 تريليون دولار، بحسب تقديرات سابقة لصندوق النقد العربي. 

تعليقات