سياسة

5 خطوات إسرائيلية في القدس لإحباط جمعة النفير للأقصى

الجمعة 2017.7.21 11:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1415قراءة
  • 0 تعليق
فلسطينيون يصلون خارج الأقصى (رويترز)

فلسطينيون يصلون خارج الأقصى (رويترز)

تبنّى الاحتلال الإسرائيلي 5 خطوات لإحباط جمعة النفير المقررة في المسجد الأقصى بالقدس، اليوم، وذلك بعد قرار المجلس الوزاري الإسرائيلي للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) الإبقاء على بوابات الفحص الإلكترونية على مداخل المسجد. 

فقد قامت قوات الشرطة الإسرائيلية بعزل البلدة القديمة من خلال إقامة حواجز حديدية على مداخلها.

وثانيا اشترطت على من يريد دخول البلدة القديمة أو المسجد الأقصى أن يزيد عمره عن 50 عاما.

وثالثا أغلقت الشوارع في محيط البلدة القديمة.

ورابعا نفذت حملة اعتقالات واسعة في صفوف قياديين من القدس.

وخامسا منعت حافلات تقل مصلين من الداخل الفلسطيني من الوصول إلى القدس.

وكان "الكابينت" اجتمع حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث مستقبل البوابات الإلكترونية التي نصبتها إسرائيل على مداخل الأقصى لتشديد عمليات المراقبة والتفتيش على الزوار والمصلين.

وانتهى الاجتماع إلى قرار بالإبقاء على البوابات، وقال: "خوّل المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الشرطة الإسرائيلية باتخاذ أي قرار من شأنه ضمان حرية الوصول إلى الأماكن المقدسة والحفاظ على الأمن والنظام العام".

ونصبت قوات الاحتلال البوابات الإلكترونية الأحد الماضي ضمن إجراءات أخرى مثل تركيب كاميرات، قائلة إنها لضمان أمن المصلين والزوار.

وجاء ذلك بعد هجوم القدس الذي وقع الجمعة الماضية وقتل خلاله 3 فلسطينيين واثنين من الشرطة الإسرائيلية.

غير أن هذه الإجراءات قوبلت برفض واسع داخل القدس، وأدى المصلون الصلاة أمام الأقصى وليس بداخله للتعبير عن احتجاجهم على وجود البوابات التي يرونهما تعيقهم عن حرية الدخول.


وبالتزامن كانت قوات من الشرطة الإسرائيلية تشدد من الحواجز الشرطة الحديدية على بوابات البلدة القديمة من مدينة القدس لمنع تدفق المصلين من خلالها وبالتالي الوصول إلى المسجد الأقصى.

وفي هذا الصدد قالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، إن قيادة الشرطة قررت نشر قوات معززة في القدس مع التركيز على أزقّة البلدة القديمة ومحاور المسجد الأقصى.

وأضافت" تقرر فرض قيود عمرية على قاصدي الدخول إلى البلدة القديمة والحرم القدسي الشريف حيث سيسمح للرجال فوق سن 50 عاما بالدخول بينما لن يتم فرض أي قيود عمرية على دخول النساء".

كما أشارت السمري إلى إغلاق شوارع في محيط البلدة القديمة من القدس.

وتحدثت مصادر محلية في القدس عن حملة اعتقالات نفذتها الشرطة الإسرائيلية في صفوف فلسطينيين في القدس بينهم حاتم عبد القادر، عدنان غيث، وأمجد أبو عصب، عاهد الرشق، ناصر الهدمي وآخرون من القيادات الميدانية في المدينة.

وبحسب المصادر المحلية فإن الشرطة الإسرائيلية أقامت خلال ساعات الفجر حواجز على الطرق السريعة المؤدية إلى القدس؛ حيث أعادت عشرات الحافلات التي كانت تقلّ مصلين من الداخل الفلسطيني في طريقهم إلى المسجد الأقصى.

وذكرت المصادر أن الشرطة أوقفت نحو 20 حافلة وطلبت منها أن تعود أدراجها.

وكانت المرجعيات الإسلامية في مدينة القدس دعت إلى أن تكون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وفي حال بقاء البوابات الإسرائيلية أن تقام الصلاة في الشوارع القريبة من البلدة القديمة.


تعليقات