China
سياسة

مسيرة العودة.. شهيد فلسطيني وألف مصاب في "جمعة حرق العَلَم"

الجمعة 2018.4.13 03:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 431قراءة
  • 0 تعليق
إصابة فلسطينيين في الجمعة الثالثة لمسيرة العودة

إصابة فلسطينيين في الجمعة الثالثة لمسيرة العودة

استشهد شاب فلسطيني مساء اليوم الجمعة، وأصيب نحو ألف آخرين بأيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اعتداءاتها المتواصلة على المتظاهرين الفلسطينيين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة، أن الشاب إسلام حرز الله (28 عاما) استشهد مساء الجمعة في مستشفى الشفاء بغزة متأثرا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها ظهر اليوم.

وذكر القدرة أن 968 أصيبوا بأيدي قوات الاحتلال خلال المظاهرات السلمية على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، واصفا إصابة حوالي 45 بأنها خطيرة.

كما قال إن من بين المصابين 14 من الطواقم الطبية والصحفيين.

وذكر أن الصحفي أحمد أبو علبة أصيب بعيار ناري في صدره خلال تغطيته المواجهات شرق بلدة جباليا شمال غزة، ووصف إصابته بأنها خطيرة. 

في هذه الأثناء، أعلنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في قطاع غزة، رفع حالة الجهوزية والاستعداد في المستشفيات والوحدات الإسعافية والمراكز والنقاط الطبية المتقدمة شرق القطاع لمواكبة فعاليات مسيرة العودة في جمعتها الثالثة. 


ومنذ وقت مبكر بدأ المتظاهرون في التوافد إلى ساحات الاعتصام المقامة شرق محافظات القطاع الخمس. 

وقال هاني ثوابتة، عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار والمتحدث باسمها لـ"العين الإخبارية": إن "الفعاليات في مخيمات العودة متجددة ومتنوعة، وهذه الجمعة سمُيت جمعة العلم، لإعلاء علم فلسطين وحرق العلم الصهيوني".  


وأدى الآلاف صلاة الجمعة في ساحات الاعتصام، قبل أن يتوجه العشرات منهم إلى الشريط الحدودي ويشعلوا إطارات السيارات.

ووضع المشاركون أعلام إسرائيل على أرضية المسيرات، قبل أن يحرقوها وسط هتافات منددة بجرائم الاحتلال.

كما رفع عشرات المشاركين أعلام فلسطين في أماكن وجودهم قبالة الحدود.



تعليقات