سياسة

الرئيس الفلسطيني يخضع لفحوصات طبية في رام الله

السبت 2017.7.29 02:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 369قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلسطيني محمود عباس - أرشيفية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس - أرشيفية

قالت الرئاسة الفلسطينية إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يجري فحوصات في مستشفى في رام الله في الضفة الغربية، مرجحةً مغادرته للمستشفى خلال ساعات. 

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفسطينية نبيل ابو ردينة -في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)  السبت- إن "الرئيس محمود عباس، يجري فحوصات دورية اعتيادية في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله".. وأضاف المتحدث الرئاسي أن الرئيس سيغادر المستشفى خلال الساعات القليلة القادمة.

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة قالت لـ"بوابة العين" الإخبارية، إن الرئيس الفلسطيني تعرض في الأسابيع القليلة الماضية إلى ضغوط سياسية شديدة من عدة أطراف لمحاولة دفعه لإبداء مرونة في موضوع المسجد الأقصى.

ولكن المصادر -التي فضلت عدم الكشف عن اسمها- أشارت إلى أنه رفض إبداء أي مرونة في موضوع المسجد الأقصى مع إصراره على وجوب تراجع الحكومة الإسرائيلية عن جميع الخطوات التي قامت بها في محيط المسجد الأقصى.

 وفي هذا الصدد أعلن عن وقف جميع الاتصالات مع الحكومة الإسرائيلية، بما فيها الاتصالات الأمنية، لحين تراجع إسرائيل عن جميع خطواتها، وقالت المصادر الفلسطينية "تعرَّض الرئيس لضغوط شديدة للتراجع عن خطوته هذه وتهديدات إسرائيلية كبيرة بما فيها وقف تحويل الأموال المستحقة للسلطة الفلسطينية شهريا، إلا أنه رفض الخضوع لهذه التهديدات".

تعليقات