سياسة

"الجنائية الدولية" تحذر إسرائيل من مخطط إخلاء الخان الأحمر الفلسطيني

الخميس 2018.10.18 09:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 494قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات فلسطينية على هدم الخان الأحمر - أرشيفية

احتجاجات فلسطينية على هدم الخان الأحمر - أرشيفية

أكدت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، أنها تتابع بقلق إجراءات الإخلاء المخطط تنفيذها بحق مجتمع البدو في الخان الأحمر الفلسطيني بالضفة الغربية المحتلة. 

وذكَّرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية أنه كقاعدة عامة بموجب نظام روما الأساسي، يُعد التدمير الواسع للممتلكات دون ضرورة عسكرية وترحيل السكان داخل منطقة محتلة من جرائم الحرب، حسب هذا النظام.

وأوضحت بنسودا، أنها تواصل مراقبة تطورات الوضع على الأرض بعناية، وأنها لن تتردد في اتخاذ أي إجراء يتناسب مع حدود الممارسة المستقلة والمحايدة لتوليها دور المدعية العامة بموجب نظام روما الأساسي.


ويأتي تصريح المدعية العامة مع تطورات أخيرة بات فيها الإخلاء القسري للسكان في خان الأحمر احتمالاً وشيكاً، لا سيما في ضوء تزايد احتمالات التصعيد والعنف.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية أعطت، الشهر الماضي، الضوء الأخضر لسلطات الاحتلال بهدم الخان الأحمر، وتهجير سكانه قسريا بعد سنوات من الصراع القانوني، الذي خاضه السكان لإثبات ملكيتهم وفلسطينيين آخرين للأرض.

وحذرت منظمة العفو الدولية "أمنستي" مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري من أن عملية الهدم المزمعة لقرية الخان الأحمر الفلسطينية، والتهجير القسري لسكانها، لإفساح الطريق أمام بناء المستوطنات اليهودية غير القانونية، هو بمثابة "جريمة حرب".

تعليقات