سياسة

سياسي من أصل فلسطيني يعلن فوزه برئاسة السلفادور

الإثنين 2019.2.4 10:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
ناييب بوكيلي وسط مؤيديه - رويترز

ناييب بوكيلي وسط مؤيديه - رويترز

أعلن السياسي الفلسطيني الأصل ناييب بوكيلي، الإثنين، فوزه في الانتخابات الرئاسية في السلفادور بعد أن أظهرت النتائج الأولية تقدمه على منافسيه بفارق كبير.  

وخاطب بوكيلي، الذي شغل منصب بلدية عاصمة السلفادور، أنصاره قائلا: "الآن يمكننا الإعلان بثقة أننا فزنا بمنصب الرئاسة في الجولة الأولى، شكرا لجميع من أدلوا بأصواتهم".

المحكمة الانتخابية في السلفادور أعلنت أن بوكيلي، الذي ترشح عن حزب "التحالف الكبير من أجل الوحدة" المحافظ، حصل، خلال الاقتراع الذي جرى الأحد، على نحو 54% من الأصوات بعد فرز 45% منها، 

وحل منافس بوكيلي الأساسي رجل الأعمال الثري كارلوس كاييخا العضو في حزب "التحالف الجمهوري الوطني" في المرتبة الثانية بنحو 32% من الأصوات، فيما حظي هوجو إرنانديز مرشح "جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني" الحاكمة بأصوات نحو 14% من الناخبين.

وأعلنت المحكمة الانتخابية رفع دعوى على بوكيلي لعقده مؤتمرا صحفيا يوم الانتخابات الذي يحظر فيه أي ممارسات تعد من قبيل الدعاية الانتخابية التي تؤثر على أهواء الناخبين؛ إذ دعا الناخبين للقدوم إلى مراكز الاقتراع والإدلاء بأصواتهم.

تعليقات