بيئة

"خليفة الدولية لنخيل التمر" تطلق 4 مهرجانات بالدول العربية

الأحد 2019.3.31 12:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 102قراءة
  • 0 تعليق
جانب من تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بالدورة الـ11

جانب من تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بالدورة الـ11

أعلنت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي جدول فعالياتها على مدار 2019، وتشمل مجموعة كبيرة من الأعمال على المستوى الوطني والعربي والدولي، أبرزها إطلاق 4 مهرجانات بالدول العربية خلال العام الجاري.

وتكرس فقرات الاحتفال لتكريم الفائزين بالجائزة في دورتها الـ11، من خلال عرض أوبريت "حلم تمرة"، الذي ركز على جهود الجائزة في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات في خدمة قطاع نخيل التمر على المستويين العربي والدولي، وكيف أسهمت الشجرة المباركة في تحويل الحلم إلى حقيقة عبر نشر ثقافة التسامح والمحبة والسلام بين الشعوب والحضارات وفقا لرؤية القيادة الرشيدة.

وأكد الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي رئيس مجلس أمناء الجائزة، أن "جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أصبحت علامة فارقة نعتز بها، ونفتخر بما حققته من إنجازات على المستوى الوطني والعربي والدولي، ويكفي أنها تحمل اسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وتحظى باهتمام وتقدير الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية ودعم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة".

وتنظم الأمانة العامة للجائزة، على مدار العام، 4 مهرجانات للتمور في الدول العربية، هي المهرجان الدولي الـ3 للتمور السودانية بالخرطوم 2 و6 أكتوبر/تشرين الأول، والمهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية بعمان 16 و18 أكتوبر/تشرين الأول، والمهرجان الدولي الـ5 للتمور المصرية 20 و22 نوفمبر/تشرين الثاني، ومهرجان أبوظبي الدولي للتمور 9 و11 ديسمبر/كانون الأول.

وتهدف هذه المهرجانات إلى تمكين المزارعين وتجويد زراعة وإنتاج وصناعة التمور العربية، وتمكين المزارع والمنتج من المنافسة بها على المستوى الدولي، وإتاحة الفرصة لمزارعي ومنتجي ومصنعي التمور من الاطلاع على أفضل الممارسات الدولية وتبادل الخبرات، وتحفيزهم على الإبداع والابتكار والتميز وبث روح المنافسة للارتقاء بهذا القطاع.

وتشارك الجائزة في الملتقى الدولي للتمور بأرفود في المغرب بدورته الـ11، خلال الفترة من 25 حتى 28 أكتوبر/تشرين الأول، وفي معرض إكسبو بكين ضمن جناح الإمارات، الذي يسلط الضوء على الجهود المبذولة في تطوير قطاع الزراعة؛ ولإبراز الإنجازات والمبادرات الوطنية والابتكارات الخاصة بهذا المجال، خلال الفترة من 29 أبريل/نيسان حتى 7 أكتوبر/تشرين الأول.

بالتزامن مع "عام التسامح" في الإمارات، تُطلق جائزتان متخصصتان في نخيل التمر والابتكار الزراعي الأولى على المستوى الدولي، هي الدورة الـ12 من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والثانية على المستوى المحلي هي الدورة الـ3 من جائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر بالتعاون مع شركة الفوعة.

ومن المقرر إطلاق الدورة الـ11 من أول مسابقة دولية متخصصة في تصوير شجرة نخيل التمر، هي مسابقة "النخلة في عيون العالم"، إضافة إلى إطلاق الدورة الـ4 من أول مسابقة عربية متخصصة في الشعر النبطي بشجرة نخيل التمر "النخلة بألسنة الشعراء" احتفاءً بالشجرة المباركة.

وتصدرت الجائزة 4 أعداد من مجلة الشجرة المباركة في مجلدها الـ11، الأول الذي صدر في شهر مارس/آذار الجاري، والثاني سيكون عددا خاصا بالمهرجان الدولي الـ5 للتمور المصرية، والثالث بمناسبة المهرجان الدولي الـ3 للتمور السودانية، والرابع بمناسبة المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية.

وجرى إصدار كتاب خاص عن أجمل 200 صورة للشجرة المباركة المشاركة في مسابقة "النخلة في عيون العالم" خلال 10 سنوات، وصدر كتاب محاضرات الندوة العلمية المرافقة للمهرجان الدولي الأول للتمور الأردنية 2018، وكتاب الأوراق العلمية التي شاركت في المؤتمر الدولي الـ6 لنخيل التمر 2018.

ومن المقرر إصدار كتاب خاص عن سوسة النخيل الحمراء؛ تلبية لتوصيات مؤتمر وزراء الدول المنتجة للتمور الذي نظمته الجائزة، بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ووزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية 9 و10 مارس/آذار الجاري بالعاصمة أبوظبي؛ لإبراز الجهود الدولية والإقليمية في مكافحة سوسة النخيل الحمراء، وانسجاماً مع البرنامج العلمي والفني المتفق عليه ضمن برنامج المكافحة، إضافة إلى كتاب عن زراعة النخيل وإنتاج التمور بالسودان، وكتاب آخر عن زراعة النخيل وإنتاج التمور المصرية وكتاب زراعة النخيل وجودة التمور على المستوى العربي بين البيئة وبرامج الخدمة الزراعية.

تعليقات