سياسة

اعتقال 50 شخصا في احتجاجات ضد العبودية ببروكسل

الأحد 2017.11.26 03:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 946قراءة
  • 0 تعليق
مهاجرون أفارقة في ليبيا - رويترز

مهاجرون أفارقة في ليبيا - رويترز

اعتقلت الشرطة البلجيكية 50 شخصاً، مساء أمس السبت، في بروكسل، بعد أن هاجم أشخاص عناصرها وتسببوا بأضرار في المحال، على هامش تظاهرة ضد أسواق الاتجار بالمهاجرين في ليبيا. 

وذكرت الشرطة أن مجموعة من الأشخاص انفصلت عن التظاهرة ضد العبودية في ليبيا، ووضعوا أقنعة وقاموا بأعمال عنف في الحي التجاري في محيط ساحة لويز قرب وسط المدينة في العاصمة البلجيكية.

وأشارت المتحدثة باسم الشرطة إيلسي فان دي كيره إلى أن الموقوفين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً، موضحة أنهم قاموا باستهداف سيارة للشرطة وإلقاء مقذوفات.

وأثارت مشاهد التقطت سراً لمزاد ليلي يباع فيه شباب أفارقة كرقيق في محيط طرابلس، صدمة كبرى حين بثتها شبكة "سي إن إن" الأمريكية في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وانتشرت بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبه، دعا رئيس ساحل العاج الحسن واتارا، المحكمة الجنائية الدولية، أمس السبت، إلى محاكمة المجرمين المسؤولين عن بيع المهاجرين الأفارقة كعبيد.

واستدعت بعض دول غرب أفريقيا سفراءها في ليبيا بشأن هذه التقارير، فيما ذكرت الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة، الخميس الماضي، أنها ستحقق في التقارير.


تعليقات