سياسة

رئيس الفلبين يعد بمحاربة الإرهاب بـ"قسوة".. وترامب يثني على جهوده

الأربعاء 2017.5.24 11:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 467قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي - صورة أرشيفية

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي - صورة أرشيفية

أكد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، الأربعاء، أنه سيتعامل بقسوة مع الإرهاب، وأن الأحكام العرفية التي أعلن فرضها في جزيرة مينداناو ستظل سارية لمدة عام إذا لزم الأمر. 

وقال دوتيرتى في تصريحات على متن الطائرة أثناء العودة إلى مانيلا "أقول لأبناء وطني الذين جربوا الأحكام العرفية؛ لن يختلف الأمر عما فعله الرئيس ماركوس. سأكون قاسيا".

وأضاف "إذا تطلب فعل ذلك عاما فسوف نفعله.. إذا انتهى الأمر في شهر فسأكون سعيدا.. إلى أبناء وطني.. لا تفزعوا. إنني عائد إلى الوطن. سأتعامل مع المشكلة بمجرد وصولي".

وقطع دوتيرتي زيارة لروسيا أمس، الثلاثاء، وفرض الأحكام العرفية على الجزيرة الواقعة في جنوب البلاد، بعد معركة عنيفة خلال مداهمة نفذتها قوات الأمن لمخبأ لإرهابيين على صلة بتنظيم داعش.

ولقي جنديان وشرطي حتفهم وأصيب 12 في اشتباكات اندلعت وسط فوضى في مدينة ماراوي ذات الأغلبية المسلمة والتي يبلغ عدد سكانها نحو 200 ألف نسمة، حيث سيطر أعضاء بجماعة ماوتي الإرهابية على مبان وأشعلوا النار في مدرسة وكنيسة ومركز احتجاز.


وخضعت الفلبين لعشر سنوات من الأحكام العرفية إبان حكم الدكتاتور الراحل فرديناند ماركوس منذ مطلع السبعينيات، ولا تزال ذكريات حملات استعادة الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان حاضرة في أذهان الكثيرين.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثنى على نظيره الفلبيني "لجهوده المذهلة بشأن مشكلة المخدرات" وذلك خلال محادثة هاتفية الشهر الماضي، مشيرة إلى أن ترامب دعا دوتيرتي مرتين خلال المكالمة إلى "المكتب البيضاوي".

وأضافت الصحيفة أن الزعيمين تحدثا خلال الاتصال الهاتفى، الذي جرى بينهما في 29 أبريل/ نيسان الماضى عن كوريا الشمالية والنفوذ الصيني.

ونقلت الصحيفة عن ترامب قوله وفقا لنص المكالمة التي نشرها أمس، الثلاثاء، قسم الولايات المتحدة في وزارة الشؤون الخارجية بالفلبين: "أرغب فحسب في تهنئتك لأنني أسمع عن الجهود المذهلة بشأن مشكلة المخدرات.. دول كثيرة لديها هذه المشكلة ولدينا أيضا هذه المشكلة لكنكم تقومون بعمل عظيم وأردت فحسب الاتصال بكم وإبلاغكم بذلك".

وقتل قرابة تسعة آلاف شخص بينهم كثير من تجار المخدرات والمدمنين في الفلبين منذ تولي دوتيرتي السلطة في 30 يونيو/ حزيران الماضى.


تعليقات