سياسة

ما سر ورقة "البيت الأبيض" في اجتماع ترامب بثانوية فلوريدا؟

الخميس 2018.2.22 02:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 147قراءة
  • 0 تعليق
الورقة التي أمسك بها ترامب خلال الاجتماع

الورقة التي أمسك بها ترامب خلال الاجتماع

التقطت عدسات الكاميرات صورة لورقة صغيرة معنونة بكلمة "البيت الأبيض"، أمسك بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء اجتماعه بعدد من الطلاب الناجين من الهجوم الذي استهدف مدرسة في ولاية فلوريدا.

وفي 14 فبراير/شباط الجاري، هاجم مراهق يُدعى نيكولاس كروز، وهو طالب مفصول من مدرسة ثانوية في فلوريدا، زملاءه القدامى ومعلميه بالمدرسة المذكورة، مستخدما بندقية (إيه آر ـ 15)، ما أسفر عن مقتل 17 شخصا بينهم طلاب ومدرسون. 

الورقة التي أمسكها ترامب في اجتماع الأمس، أثارت فضول الإعلام المحلي، ونبشت عن السر الكامن وراءها. 

صحيفة "بوسطن جلوب" المحلية، سلّطت الضوء على هذه الورقة الصغيرة، والتي احتوت على عدد من الأسئلة والجمل كان من بينها: ما أكثر شيء تريدني أن أعرفه عن تجربتك؟، وماذا يمكننا أن نفعل لنُشعرك بالأمان؟ .

الورقة تضمنت أيضا عدة كلمات أخرى، بينها موارد وأفكار، فضلًا عن جملة صريحة وواضحة تقول "أسمعك"، والتي رجّحت الصحيفة أن تكون جملة تذكيرية لترامب ليقولها للحاضرين. 

وحضر الاجتماع ستة طلاب من مدرسة "مارجوري ستونمان دوجلاس" الثانوية في باركلاند بولاية فلوريدا، حيث قتل مسلح 17 طالبا ومدرسا، في ما يعتبر ثاني أسوأ حادث إطلاق نار بمدرسة أمريكية.

ويرى ترامب أن تسليح معلمي المدارس قد يساعد على منع وقوع مجازر مماثلة، معترفًا بأن الفكرة ستثير الجدل، ولكنه قال "لو كان لدينا معلم يجيد استخدام الأسلحة النارية، لتمكنا من إنهاء الهجوم سريعًا". 

وقبل هذا الاجتماع، شارك طلاب في مظاهرات مختلفة في أرجاء الولايات المتحدة، بينها مسيرة ضمت المئات وانطلقت من ضواحي واشنطن باتجاه البيت الأبيض. 


تعليقات