مجتمع

إنفوجراف.. الإمارات تحصّن أكثر من 43 مليون طفل باكستاني ضد شلل الأطفال

السبت 2018.1.13 04:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 465قراءة
  • 0 تعليق
حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال في باكستان

حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال في باكستان

تنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية ودعم القطاع الصحي وتعزيز برامجه الوقائية بجمهورية باكستان الإسلامية، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عن نتائج حملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال خلال الفترة من عام 2014 وحتى نهاية عام 2017. 

وأعلن عبد الله خليفة الغفلي، مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، عن النتائج التفصيلية لحملة الإمارات للتطعيم خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن الحملة تمكنت منذ عام 2014 وحتى عام 2017 من إعطاء 254 مليونا و415 ألفا و400 جرعة تطعيم لأكثر من 43 مليون طفل من الأطفال الباكستانيين الذين تقل أعمارهم عن الـ5 أعوام ضد مرض شلل الأطفال.

دور ريادي وإسهامات كبيرة

وأكد مدير المشروع أن هذا النجاح يبرهن على الدور القيادي لدولة الإمارات في مساعدة أبناء الشعوب الفقيرة ودعم الجهود الدولية وبرامج هيئة الأمم المتحدة لوقاية المجتمعات من الأمراض والأوبئة.

وأشارت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان إلى أن حملة الإمارات للتطعيم تنفذ ضمن مبادرة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قد قدم منذ عام 2011 مبلغ 167 مليون دولار كمساهمة في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان. 

وقال الغفلي إن "الحملة بدأت مؤشرات النجاح معها منذ مرحلتها الأولى في عام 2014 التي استطاعت خلالها في إعطاء 13 مليونا و283 ألفا و701 جرعة تطعيم ضد شلل الأطفال، بينما تمكنت في المرحلة الثانية عام 2015، من إعطاء 73 مليونا و299 ألفا و231 جرعة تطعيم". 

ونوه الغفلي باستمرار مؤشر الإنجاز في المرحلة الثالثة بعام 2016، والتي تمكنت الحملة خلاله من إعطاء 71 مليونا و597 ألفا و908 جرعات تطعيم.

ونجحت الحملة في 2017، في إطار مرحلتها الرابعة، في إعطاء 96 مليونا و234 ألفا و560 جرعة تطعيم للأطفال الباكستانيين ضد مرض شلل الأطفال.

عمل ميداني ضخم

وعلى الصعيد الميداني، أوضح الغفلي أن حملة الإمارات للتطعيم تعمل ميدانياً في 66 منطقة من المناطق الصعبة وعالية الخطورة في باكستان، حيث تضمن النطاق الجغرافي للحملة تغطية 25 منطقة بإقليم "خيبر بختونخوا" حصل الأطفال فيها على 127 مليونا و 820 ألفا و950 جرعة تطعيم، و13 منطقة بإقليم المناطق القبلية فحصل الأطفال فيها على 26 مليونا و 61 ألفا و616 جرعة تطعيم، و 16 منطقة في إقليم بلوشستان حصل الأطفال فيها على 30 مليونا و747 ألفا و830 جرعة تطعيم، و12 منطقة في إقليم السند حصل الأطفال فيها على 69 مليونا و785 ألفا و4 جرعات تطعيم.

ونوه بأن الجهود الميدانية لتنفيذ حملات التطعيم في مختلف الأقاليم الباكستانية، تمت بمشاركة أكثر من 87 ألف شخص من الأطباء والمراقبين وأعضاء فرق التطعيم، وأكثر من 25 ألفا من أفراد الحماية والأمن وفرق الإدارة والتنسيق.

وقد نفذت هذه الحملات بالتنسيق والتعاون المشترك مع قيادة الجيش الباكستاني ومنظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الباكستانية ووزارات الصحة في حكومات الأقاليم ومؤسسة بيل ومليندا غيتس.

مشاركات دولية 

وأشاد مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بالدعم الذي تقدمه مؤسسة بيل ومليندا غيتس لحملة الإمارات للتطعيم وتعاونها وشراكتها الاستراتيجية مع مبادرة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم، من خلال مساهمتها في تمويل نصف تكلفة الحملة وتقديم المساعدة في مختلف المجالات المتعلقة بخطط التنفيذ الميدانية.

وفي ختام حديثه، أعلن عبدالله خليفة الغفلي خطة حملة الإمارات للتطعيم لعام 2018، حيث أشار إلى أن الحملة في هذا العام ستبدأ في تنفيذ مرحلتها الخامسة، وستتميز هذا المرحلة بزيادة مساحة التغطية الجغرافية، حيث سيرتفع عدد المناطق التي ستعمل فيها من 66 منطقة إلى 83 منطقة، وسيزيد عدد الأطفال المستهدفين شهرياً بجرعات التطعيم إلى 13 مليونا و369 ألفا و411 طفلا من أطفال باكستان.

الجدير بالذكر أن الحملة ستنطلق منتصف شهر يناير 2018 بمشاركة أكثر من 87 ألفا من أعضاء فرق التطعيم، ونحو 25 ألفا من عناصر فرق الأمن، وبمشاركة جميع الشركاء التابعين لمنظمة الأمم المتحدة وللحكومة الباكستانية وحكومات الأقاليم.

تعليقات