اقتصاد

"نار الأسعار" تكوي المغاربة قبل حلول شهر رمضان

الأربعاء 2018.5.2 05:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق
أحد الأسواق الشعبية في المغرب خلال رمضان الماضي

أحد الأسواق الشعبية في المغرب خلال رمضان الماضي

ارتفعت أسعار مكونات الوجبات الشعبية التي تلاقي إقبالا خلال شهر رمضان، بنسب تراوحت ما بين 15 و25% مقارنة مع المستويات التي سجلتها في الفترة نفسها قبل شهر رمضان من العام الماضي. 

وقال تجار للمكسرات والتمور بمنطقة درب عمر، التي تحتضن أكبر مركز تجاري شعبي للبيع بالجملة في مدينة الدار البيضاء، إن الزيادة في الأسعار ناتجة عن ارتفاع كلفة اقتناء هذه المنتجات من أسواقها داخل وخارج المغرب.

وأوضح التجار، في تصريحات لموقع "هسبريس" المغربي، أن سعر مادة "الجلجلان" التي تدخل في إعداد وجبة "سلو" الشعبية في رمضان تتراوح أسعارها ما بين 30 درهما للكيلوجرام الواحد بالنسبة إلى نوع "الرومي" وما بين 42 درهما و45 درهما بالنسبة إلى "الجلجلان البلدي".

كما انتقل سعر منتوج "اللوز" من 80 درهما للكيلوجرام خلال السنة الماضية إلى 90 درهما للكيلوجرام مع بداية الأسبوع الجاري.

وعبر التجار عن قلقهم من تراجع مستوى طلب الأسر المغربية على هذه المنتجات، على غير العادة التي تسجل زيادة لافتة في اقتناء هذه مواد، قبل أن يسجل نوعا من التباطؤ في العام الماضي، ليتأكد جزئيا خلال العام الجاري.

يشار إلى أن إنفاق الأسر على التغذية ارتفع بنسبة 37%، كما تمس هذه الزيادة جميع فئات المجتمع؛ في حين تتطور بشكل تدريجي حسب تطور المعيشة، إذ تنتقل من 22.5% كأدنى نسبة إلى 40%.

ورصدت دراسة سابقة لصالح المندوبية السامية للتخطيط عددا من المنتجات تسهم في هذا التغير؛ وفي مقدمتها الفواكه التي يسجل استهلاكها زيادة بنسبة 163%، واللحوم بنسبة 35%، ثم الحبوب بـ35%، بالإضافة إلى الحليب ومشتقاته بنسبة 47%.


تعليقات