اقتصاد

وزير الاقتصاد السعودي: خصخصة مشروعات في 4 قطاعات حتى مارس 2019

الخميس 2018.10.25 01:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
محمد التويجري وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي

محمد التويجري وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي

قال وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري، الخميس، إن برنامج الخصخصة في المملكة يتضمن فرصا في 4 قطاعات حاليا، متوقعا الانتهاء من عملية الطرح من الآن وحتى نهاية مارس 2019. 

وبين التويجري خلال كلمته اليوم، في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار، أن القطاعات تشمل صوامع الغلال، وتحلية المياه وخدمات في الرعاية الصحية والتعليم.

وتابع التويجري: "قمنا بتأسيس مركز تميز وخبرة ليكون نقطة تواصل رئيسية مع المستثمرين وليكون بمثابة حوكمة لجميع الأجهزة الحكومية، كما قمنا بالتنسيق لتنفيذ رؤية 2030، ونركز على رؤية أشمل وعلى سبيل المثال في مشاريع الإسكان لا بد من النظر إلى كيف سيؤثر ذلك على المياه والكهرباء، والمستثمرون بإمكانهم رؤية القيمة المستقبلية وتقييم هذه الفرص التي نقوم بعرضها".

ولفت إلى أن الخصخصة تتطلب عددا من الأمور، من بينها تجهيز البنية التحتية اللازمة لذلك، وتوفير التشريعات المطلوبة وتوفير مستويات مرتفعة من الشفافية، وتطبيق المزيد من الحوكمة فيما يتعلق بالشفافية، والسعودية تتعاون مع المؤسسات الدولية التي تقدم استشارات بهذا الخصوص.

وأكد التويجري أن أرامكو جاهزة تماما لعملية الطرح.. لافتا إلى وجود مستثمرين أوروبيين يتطلعون للمشاركة في عمليات الخصخصة المرتقبة في السعودية.

وأضاف أن الوزارة تعمل على الاستفادة من أفضل التجارب الدولية للخصخصة وتنظر لقابلية السوق.

وأكد أن الوزارة تسعى إلى أن يكون نمو الاقتصاد مستداما وأن تكون لديها البيئة التشريعية المناسبة، وضمان إيجاد سوق جيد للعمالة ومواءمته مع برامج رؤية 2030.


ومن جانبه، قال كيريل ديميتريف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر، إن أنجح نماذج الخصخصة هي التي تستطيع أن تخلق أكبر قيمة تنافسية ممكنة، والتي ينجم عنها ارتفاع مستوى الكفاءة والجودة.

وأضاف أنه يجب تحقيق العدالة عند إجراء عمليات الخصخصة في المجتمع، لافتا إلى أن مشروعات البنية التحتية والقطاع الزراعي هي محور الشراكة بين روسيا والسعودية.

وأكد أن روسيا تعتمد على الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتحقيق برامج الخصخصة.. مضيفا أن السعودية لديها توجه جيد لتبني برنامج الخصخصة الذي يناسبها.


تعليقات