سياسة

بوتين ساخراً من عقوبات واشنطن: لماذا لم تضعوا اسمي؟

الثلاثاء 2018.1.30 08:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 665قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

سخر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، من العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية، ليل الاثنين/ الثلاثاء، وتضمنت مقربين من بوتين وأسماء بارزة في الإدارة الروسية. 

ومازح بوتين أنصاره قائلاً: "أشعر بالإهانة لأن وزارة الخزانة الأمريكية لم تضع اسمي ضمن لائحة العقوبات".

وقال بوتين مبتسما "أشعر بالإهانة" مقتبسا جملة من فيلم شهير من الحقبة السوفيتية.

ونشرت وزارة الخزانة الأمريكية لائحة تشمل مسؤولين ورجال أعمال روسيين يمكن أن تفرض عليهم عقوبات بموجب قانون يهدف إلى معاقبة موسكو لتدخلها المفترض في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب.

واللائحة التي نشرت بعيد منتصف، ليل الاثنين/ الثلاثاء، تتضمن أسماء معظم الأعضاء البارزين في إدارة الرئيس فلاديمير بوتين، وتضم 114 سياسياً في المجموع و96 من رجال الأعمال الذين تعتبرهم الولايات المتحدة مقربين من بوتين وتبلغ ثروة كل منهم مليار دولار على الأقل.

وأبرز المتواجدين في القائمة كان مديرا لأكبر بنكين في البلاد، بالإضافة لرجال أعمال كبار في قطاع المعادن ومدير الشركة الحكومية المهيمنة على قطاع الغاز.

والقائمة، التي تأتي ضمن حزمة عقوبات تم التوقيع عليها لتصبح قانونا في أغسطس/آب الماضي، لا تعني أن الأسماء المدرجة فيها ستكون عرضة للعقوبات، ولكنها تشير إلى إمكانية فرض عقوبات على دائرة كبيرة من الروس الأثرياء، بما في ذلك الكثير من خارج الدائرة المقربة للرئيس فلاديمير بوتين. 

وكان الكرملين الروسي استبق، الاثنين، إعلان تلك العقوبات واصفاً إياها بأنها محاولة للتأثير على الانتخابات الرئاسية الروسية المقررة في مارس/آذار، وأنها ستكون محاولة فاشلة.  


تعليقات