اقتصاد

تراجع شديد في أرباح الشركات القطرية خلال 2018

الثلاثاء 2019.3.5 11:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 314قراءة
  • 0 تعليق
خسائر فادحة تصيب الشركات القطرية

خسائر فادحة تصيب الشركات القطرية

تراجعت أرباح أغلب الشركات القطرية بشدة خلال عام 2018 بسبب المقاطعة العربية، خصوصا شركات البضائع والخدمات والمواد الغذائية والعقارات والاتصالات والشركات التي تتعامل مع المستهلكين بشكل مباشر.

وأظهر تحليل أجرته "العين الإخبارية" لعينة من الشركات القطرية المتداولة في البورصة المحلية عن تراجع أرباحها بشدة خلال عام 2018، في ظل الانخفاض الملحوظ في إيراداتها وارتفاع المصروفات وتكاليف التمويل.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران 2017 العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر، بسبب دعم الدوحة للإرهاب، ما أثر على اقتصادها سلبا ومؤشراته وقطاعاته.

البداية كانت مع شركة "مجمع شركات المناعي" التي انخفضت أرباحها خلال عام 2018 بواقع 19.6% إلى 109.9 مليون دولار مقارنة مع صافي أرباح قدرها 136.65 مليون دولار بنهاية عام 2017.

وبحسب القوائم المالية للشركة فإن انخفاض الأرباح يرجع إلى ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية من 226.3 مليون دولار إلى 338.6 مليون دولار، فضلاً عن زيادة تكاليف التمويل من 46.9 مليون دولار إلى 85.9 مليون دولار خلال فترة المقارنة.

وفي ضوء ذلك تراجع العائد على السهم إلى 2.4 دولار في 2018، مقابل 3 دولارات في العام السابق عليه.

وأصبحت قطر بيئة طاردة للاستثمارات، بسبب الارتباك السياسي الذي تعاني منه، وخلق تبعات سلبية على قطاعات النقد والمصارف والعقارات والملاحة والسياحة الأجنبية الوافدة، ودفعت نسب التضخم نحو الانكماش.

بينما تراجع صافي أرباح شركة "الميرة للمواد الاستهلاكية" إلى 49.24 مليون دولار بنهاية 2018 مقابل أرباح بنحو 52.4 مليون دولار في عام 2017، بانخفاض نسبته 6.5%.

وتسبب ارتفاع تكاليف المبيعات بواقع 18.1 مليون دولار بالتزامن مع تفاقم المصروفات في تآكل أرباح "الميرة"، ومن ثم تراجع عائد السهم إلى 2.46 دولار، مقارنة بعائد بلغ 2.62 دولار في 2017.

وكانت الشركة "القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية" أسوأ حالاً، حيث تكبدت خلال أول 9 أشهر من عام 2018 خسائر تقدر بـ 1.5 مليون دولار.

وتعاني "القطرية الألمانية" من ارتفاع التكاليف المباشرة التي سجلت العام الماضي 1.7 مليون دولار بزيادة سنوية قدرها 10.5%.

وعلى صعيد القطاع العقاري، تقلصت أرباح شركة "المتحدة" إلى 135.22 مليون دولار في العام الماضي بانخفاض 6.9% عن قيمتها في 2017 البالغة 145.37 مليون دولار.

وأثر على النتائج السنوية تقلص إيرادات الشركة بنسبة 19.7% لتصل في 2018 إلى 439.3 مليون دولار، مقابل 548 مليون دولار في 2017، كما سجلت الشركة خسائر بالقيمة العادلة للاستثمارات المالية بقيمة 8.9 مليون دولار، وهو ما ترتب عليه انخفاض العائد على السهم إلى 0.38 دولار بعد أن كان قد سجل 0.41 دولار في 2017.

هذا وانخفضت أرباح مجموعة "ازدان القابضة" في أول 9 أشهر من عام 2018 بنسبة وصلت إلى 65.5% لتسجل 124.4 مليون دولار مقارنة بصافي أرباح قدرها 378 مليون دولار خلال الفترة المماثلة من 2017.

وتسبب في هذا الانخفاض القوي تراجع الربح التشغيلي للشركة من 480.6 مليون دولار إلى 249.4 مليون دولار بانخفاض نسبته 92.7%.

وأخيرا كان قطاع الاتصالات من المجالات التي تضررت نتيجة انكماش الطلب من جانب العملاء، فقد انخفضت أرباح شركة "أوريدو" القطرية بمعدل 17% العام الماضي لتهوي إلى 431.27 مليون دولار مقابل 519.17 مليون دولار في 2017.


تعليقات