سياسة

مصر.. أسر شهداء تلاحق أمير قطر قضائيا بتهمة الإرهاب

الإثنين 2018.6.18 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 875قراءة
  • 0 تعليق
أمير قطر تميم بن حمد - أرشيفية

أمير قطر تميم بن حمد - أرشيفية

بات أمير قطر تميم بن حمد في مرمى القضاء المصري بعد أن أقامت أسر شهداء في مصر دعوى قضائية لملاحقته على خلفية دعمه تنظيمات إرهابية في البلاد، تطالب بتعويض قيمته 150 مليون دولار أمريكي.

الدعوى التي أقامتها أسر 4 ضباط شرطة استشهدوا في عملية إرهابية؛ بالإضافة لأسرة مدني أصيب أثناء هجموم شنه إرهابيون في شمال سيناء، تحمِّل أمير الدوحة المسؤولية وتطالبه بتعويض قيمته 150 مليون دولار أمريكي.

وتستند الدعوى، التي أقامها المحامي المصري حافظ أبو سعدة وكيلا عن أسر الشهداء، ضد تميم بن حمد، على أحكام قضائية سابقة توثق علاقة قطر بدعم جماعات إرهابية في سيناء، وعلى رأسها حكم بالسجن المؤبد على الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التخابر مع قطر.

وتستند الدعوى أيضا على قائمة أصدرتها الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب، وتضم شخصيات وكيانات "تؤويها وتدعمها قطر".

وتحظر مصر تنظيم الإخوان الإرهابي، وتشارك كل من السعودية والإمارات والبحرين في مقاطعة قطر، بسبب سياستها الداعمة للتنظيمات الإرهابية وتوفيرها ملاذا آمنا لعدد كبير من الإرهابيين المطلوبين في عدد من القضايا المتصلة بعمليات إرهابية.

ويرى المدعون أن إيواء قطر أعضاء بتنظيم الإخوان الإرهابي، دليل إدانة خاصة في ظل امتناعها عن تسليم مطلوبين لمصر رغم ثبوت تورطهم في جرائم ارتكبت داخل البلاد.

ويعتبر المدعون التعويض المادي المطلوب من قطر هو تعويض مادي وأدبي، ومحتمل وموروث عن الأضرار التي أصابتهم من جراء دعمها وتمويلها للجماعات الإرهابية بعمليات قتل واستهداف لرجال الشرطة والجيش والمدنيين المصريين داخل مصر.

ومن المقرر بدء أولى جلسات نظر الدعوى في 27 سبتمبر/أيلول المقبل، وإذا أصدرت المحكمة حكمًا يلزم قطر بدفع التعويض، ستتمكن الحكومة المصرية مصادرة بعض ممتلكات قطر لتسديد مبالغ التعويض.

تعليقات