سياسة

وثيقة أمريكية.. الدوحة أسقطت جنسية قطريين حصلوا على أخرى سعودية

الإثنين 2017.8.28 01:00 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 614قراءة
  • 0 تعليق
برقيات أمركية سرية حول قطر

برقيات أمركية سرية حول قطر

تواصل بواية العين الإخبارية، عرض تفاصيل برقيات سرية كتبها دبلوماسيون أمريكيون في العاصمة القطرية الدوحة عن أسرار اللقاءات بين مسؤولي البلدين. 

فتكشف إحدى الوثائق التي اطلعت عليها بوابة العين الإخبارية، أن الدوحة أسقطت جنسيات آلاف القطريين بداعي حصولهم أيضا على الجنسية السعودية. 

وقالت الوثيقة التي نشرها موقع التسريبات "ويكيليكس"، إن ما بين 6000-10000 قطري من "الغفران" وهم أحد أفرع قبيلة "آل مرة" فقدوا جنسياتهم بادعاء ازدواج الجنسية، لافتة إلى أن لهذه القبيلة صلات قوية مع المملكة العربية السعودية وأفرادها من أصل سعودي. 

وجاء في نص الوثيقة التي كتبها السفير الأمريكي في الدوحة شيس انترمير ، في 10 مايو/آيار 2005: " رؤساء الأسر تلقوا رسائل من وزارة الداخلية تبلغهم بأن جنسياتهم قد شُطبت، وأنه ينبغي على هؤلاء الأفراد التوقيع على وثيقة بالموافقة على التخلي عن جميع حقوق الجنسية والمواطنة القطرية". 

وأضافت" بعد التوقيع، فإنه ينبغي على هؤلاء الأفراد إما مغادرة البلاد إذا كانت لديهم جنسية أخرى أو العثور على كفيل قطري من أجل البقاء في قطر، و قد تم سجن بعض من رفضوا التوقيع على وثيقة التخلي عن الجنسية ". 





قانون الجنسية  

وتُلفت البرقية إلى أن" قانون الجنسية لعام 1961 والتعديلات اللاحقة تحدد معايير الجنسية. وبموجب التعديل الذي جرى في العام 1963 على قانون 1961 فإن (القطريين الأصليين هم أولئك الذين كانوا مقيمين في قطر قبل عام 1930 وحافظوا على معيشتهم الطبيعية بموجب قانون التجنس حتى عام 1963". 

وفيما أوردت البرقية السرية الأمريكية أن "المسؤولين الحكوميين يزعمون أن الحاصلين على جنسية مزدوجة يفقدون جنسيتهم بموجب القانون القطري"، فقد قالت إن  القانون القطري لا يحظر ازدواجية الجنسية، لكنه ينص على أنهيمكن سحب الجنسية القطرية إذا كان الفرد قد اكتسب جنسية أخرى.  

وأشارت إلى أن "قانون الجنسية لعام 1961 ينص أيضا على أن للمواطنين القصّر ، الحق في اختيار جنسيتهم الأصلية عندما يبلغون سن الـ21 من العمر" . 

ولكن الوثيقة تُلفت إلى أنه حتى " الأطفال الذين شطبت الحكومة جنسيات ذويهم قد فقدوا أيضا جنسياتهم القطرية"، وقالت" ليس بإمكان الأطفال القدرة على الاحتفاظ بجنسيتهم القطرية رغم أنه حق بموجب قانون الجنسية الحالي".

6-10 الاف فقدوا جنسياتهم القطرية 

وتذكر الوثيقة أنه نتيجة لممارسات حكومة الدوحة هذه، فإن" 6000-10000 شخص فقدوا جنسياتهم القطرية"، وتابعت: "أولئك الذين يشغلون وظائف حكومية فقدوها وفقدت أسرهم بأكملها منافع الحكومة (السكن، التعليم، الصحة، وما إلى ذلك) التي هم مؤهلين للحصول عليها كمواطنين في البلاد".

واستطردت في هذا الصدد: "العديد من الأشخاص الذين تم إسقاط جنسياتهم يقيمون في قطر كأشخاص عديمي الجنسية بصفتهم "بدون" ولا يستطيعون السفر خارج البلاد". 



حتى القطريين –الأمريكيين تأثروا 

وتشير الوثيقة الأمريكية السرية، التي اطلعت عليها بوابة العين الإخبارية، إلى أن "أفرادا يحملون الجنسيات القطرية والأمريكية تأثروا فعلا بهذه الممارسات، وقالت: "فقد رجل قطري -أمريكي مؤخرا جنسيته القطرية، وكذلك أطفاله".

وذكرت أن "ابنتين ولدتا في الولايات المتحدة لضابط شرطة سابق تم شطب جنسيتيهما القطرية أيضا ، وقد جاء والدهما إلى السفارة الأمريكية للإبلاغ عن أنه تنازل عن جنسيته السعودية في العام 1996، ومع ذلك شرع المسؤولون القطريون بإلغاء جنسية جدهم المتوفى، ما أدى تلقائيا إلى فقدان عائلتهم بأكملها الجنسية القطرية". 



 

تعليقات