اقتصاد

قطر تستغيث بشركة أجنبية لإحياء قطاع السياحة

الثلاثاء 2018.8.7 02:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1157قراءة
  • 0 تعليق
سوق "واقف" أهم المعالم السياحية في الدوحة - رويترز

سوق "واقف" أهم المعالم السياحية في الدوحة - رويترز

في خطوة تسعى من خلالها الدوحة لإنقاذ قطاع السياحة الذي يعاني من التدهور منذ مقاطعة عربية، اتفقت الهيئة العامة للسياحة القطرية مع شركة "دير توريستيك دويتشلاند" السياحية الألمانية، للترويج لعروض قطر السياحية. 

وهبطت حركة السياحة الوافدة إلى قطر، بشكل كبير خلال النصف الأول من العام الجاري 2018، مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي 2017؛ ما أثر سلبا على القطاعات المرتبطة بها في مقدمتها القطاع الفندقي.

وسعيا منها للتغلب على تدهور السياحة أعفت الدوحة المواطنين الألمان من متطلبات الحصول على التأشيرة لدى الوصول، ما يمنحهم حرية الدخول إلى البلاد ويسمح لهم بقضاء مدة قد تصل إلى 90 يوماً في قطر، سواء في رحلة واحدة أو عبر عدة رحلات.

وبحسب تقرير لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، هبطت السياحة الوافدة إلى قطر بنسبة 35.5% خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بالفترة ذاتها من 2017.

يتزامن هذا التراجع، مع نفور السياح الأجانب من قطر بعد مقاطعة 4 دول عربية للدوحة لدعمها الإرهاب.

وبلغ عدد السياحة الوافدة من دول مجلس التعاون الخليجي، 101 ألف سائح، خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ639.1 ألف سائح في الفترة المقابلة من 2017.

كما أظهرت البيانات الرسمية تزايد العجز التجاري القطري، فقد قفزت قيمة الواردات السلعية خلال شهر يونيو/حزيران 2018، إلى نحو 8.9 مليار ريال قطري بزيادة قدرها 50.1% عن واردات الشهر ذاته من العام الماضي.

وأكدت مؤسسة ستاندرد اند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية بقاء نظرتها المستقبلية السلبية لتصنيف قطر عند ‭AA-/A-1+‬.‬

وشددت ستاندرد اند بورز على أن النظرة المستقبلية السلبية لتصنيف قطر ترجع بالأساس إلى المخاطر الجيوسياسية والعواقب المحتملة للتوترات الدبلوماسية القائمة على الأوضاع الاقتصادية والمالية.


تعليقات