سياسة

المعارضة القطرية: وثائق واشنطن بوست تؤكد دعم "الحمدين" لإيران

الأحد 2018.4.29 07:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 563قراءة
  • 0 تعليق
أمير قطر تميم بن حمد مع المختطفين الذين حررتهم أمواله

أمير قطر تميم بن حمد مع المختطفين الذين حررتهم أمواله

قال ائتلاف المعارضة القطرية، الأحد، إن الوثائق التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست حول دفع قطر فدية قاربت المليار دولار إلى تنظيمات إرهابية بينها جبهة النصرة في سوريا تؤكد أن انخراط النظام القطري في دعم مليشيات إيران الارهابية.

وأكدت المعارضة القطرية أن تلك الوثائق "ما هي إلا جزء بسيط من مسار تاريخي أسود طويل للنظام القطري المنافق، مشيرة إلى أن قطر لم تتوقف عن دعم وتمويل الكيانات الإرهابية والمليشيات الإيرانية، بغض النظر عن حجة الفدية أو غيابها. 

وقالت المعارضة القطرية في تغريدة: "إن ائتلاف المعارضة القطرية يؤكد أن نظام القمع القطري لم يتوقف يوما عن تمويل فصائل نظام ولاية الفقيه، بغض النظر إذا كان هناك حجة الفدية لإطلاق رهائن أو لا". 


وأضافت في تغريدة أخرى أن "ما نشر في الإعلام الأجنبي من وثائق تؤكد انخراط النظام القطري في دعم مليشيات إيران الإرهابية ليس إلا جزءا بسيطا من مسار تاريخي أسود طويل لهذا النظام المنافق".  

وتابعت "أحد فصول هذا المسار الفضائحي، هو أن هناك مخصصات مالية شهرية ثابتة ضخمة لإرهابيي إيران تحدثنا عنها وكشفنا تفاصيلها أكثر من مرة".

 وأكدت أنه "دائما كان ولا يزال يتخذ هذا التمويل والدعم أوجه عدة إن كان بالمال أو لوجستيا وتنسيقيا في المجالات الأمنية والاستخباراتية والإعلامية والسياسية".


 وأوضحت المعارضة القطرية أنه "بالإضافة إلى غرف العمليات المشتركة بين أجهزة تميم القمعية ومليشيات إيران في لبنان وسوريا والعراق واليمن. ويمتد هذا طبعا إلى دول في أفريقيا وآسيا، حيث يتم التنسيق على أعلى مستوى بين النظام القطري والتركي والإيراني".


تعليقات