سياسة

وثيقة بـ45 ألف دولار شهريا.. قطر تغسل عفنها السياسي في أمريكا

الخميس 2018.5.3 12:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2262قراءة
  • 0 تعليق
قطر تتسول لشركات أمريكية بآلاف الدولارات في محاولة لغسل صورتها

قطر تتسول لشركات أمريكية بآلاف الدولارات في محاولة لغسل صورتها

يواصل نظام الحمدين في قطر إنفاق الأموال على عقود مع شركات أمريكية لتحسين صورتها في الولايات المتحدة التي استيقظت قبل أيام على وثائق نشرتها صحيفة "واشنطن بوست" تُثبت أن الدوحة دفعت أكثر من مليار دولار لإرهابيين في العراق.

ويتضح من وثيقة حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منها، بأن السفارة القطرية في واشنطن وقعت مؤخرا اتفاقا مددت بموجبه حصولها على خدمات من شركة أمريكية حتى نهاية العام الجاري بواقع 45 ألف دولار أمريكي شهريا.

الاتفاق الذي جرى توقيعه في فبراير/شباط الماضي، تم مع شركة "مجموعة غالاغر" التي تتخذ من ولاية فيرجينيا الأمريكية مقرا لها.


وجاء في نص العقد الذي اطلعت "العين الإخبارية" على نسخة منه: "هذا سيؤكد اتفاقنا المتبادل لتمديد مدته للفترة التي تبدأ من يناير/كانون ثاني 2018 وتنتهي في 31 ديسمبر/كانون أول 2018".

كما جاء في نص الاتفاق الذي تم تسجيله في وزارة العدل الأمريكية: "يجب أن يكون التعويض المدفوع إلى مجموعة غالاغر 45 ألف دولار شهريا تُدفع في اليوم الأول من كل شهر تقويمي، بدءا من يناير 2018".

ويتضح من الاتفاق أن المجموعة قدمت خدماتها الاستشارية للسفارة القطرية منذ يوليو/تموز 2016، حيث تم تمديد التعاقد في كل عام.


كذلك يتبين من قائمة تفصيلية لأنشطة المجموعة، أن خدماتها شملت اتصالات مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية بما في ذلك وزارة الخارجية ومكتب مستشار الأمن القومي، وأعضاء في الكونجرس بما يتعلق بالعلاقات السياسية والأمنية لقطر مع الولايات المتحدة.

وكانت قطر وقّعت في العامين الماضيين عقودا مع شركات علاقات عامة أمريكية تقدّر بملايين الدولارات من أجل تحسين صورتها في الولايات المتحدة، بعد الضربة الدبلوماسية التي تلقتها في يونيو/حزيران الماضي، جراء دعمها الإرهاب واحتضانها لعناصره على أراضيها.


تعليقات