اقتصاد

شح السيولة يهبط بمبيعات العقارات في قطر

الخميس 2018.3.8 02:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
غموض مستقبل الاقتصاد القطري

غموض مستقبل الاقتصاد القطري

وسط شح السيولة، هبطت مبيعات العقارات في قطر بنحو كبير بلغت نسبته 25.4% خلال يناير الماضي، مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي 2017، مع استمرار المقاطعة العربية.

وأورد تقرير لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، أن عدد العقارات المباعة في يناير الماضي بلغ 309 عقارات.

يذكر أن إجمالي مبيعات العقارات في كافة المدن القطرية، بلغت خلال يناير من العام الماضي، 414 عقارا، وفق الأرقام الرسمية.

وتأثر قطاع العقارات سلبا خلال العام الماضي ومطلع العام الجاري، بفعل تبعات مقاطعة عربية لقطر .

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو الماضي العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

وسجلت العاصمة الدوحة، أكبر هبوط في عدد العقارات المباعة خلال يناير الماضي، إلى 64 عقارا، بينما بلغت المبيعات في يناير 2017 نحو 135 عقارا بنسبة هبوط 52.6%.

وبنسبة 21.8% تراجع عدد العقارات المباعة في مدينة الريان، من 87 عقارا في يناير 2017، إلى 68 عقارا في يناير 2018.

ومن حيث القيمة، هوت قيمة مبيعات العقارات في قطر خلال يناير الماضي بنسبة 66.2% إلى 1.161 مليار ريال (318 مليون دولار).

ووفق أرقام الوزارة، بلغت قيمة مبيعات عقارات قطر خلال الفترة المقابلة من العام الماضي 2017، نحو 3.438 مليار ريال (942.1 مليون دولار).

وكان للعاصمة الدوحة، النصيب الأكبر من الهبوط من حيث قيمة العقارات المباعة، بنسبة 86.9% إلى 281 مليون ريال (77 مليون دولار).

يذكر أن إجمالي قيمة مبيعات العقارات في العاصمة الدوحة خلال الفترة المناظرة من العام الماضي، قد بلغت 2.141 مليار ريال (586.5 مليون دولار).


تعليقات