صحة

تقليل استهلاك الملح يخفض وفيات أمراض القلب إلى النصف

الأحد 2018.12.23 03:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
تقليل استهلاك الملح بمقدار الربع يخفض وفيات أمراض القلب إلى النصف

تقليل استهلاك الملح بمقدار الربع يخفض وفيات أمراض القلب إلى النصف

أكد علماء صينيون أن خفض استهلاك الملح بحوالي الربع قد يقلل حالات الوفيات الناجمة عن أمراض القلب التي يسببها ارتفاع معدل الصوديوم في الدم إلى النصف، وذلك وفقاً لدراسة أجريت مؤخراً في جزء من الصين شملت عددا كبيرا من حالات الوفيات المرتبطة بالأنظمة الغذائية عالية الملح. 

وبحسب ما ذكرته شبكة أخبار "جوان تشا" الصينية، أجريت هذه الدراسة، وهي أول محاولة لتحديد نتائج تأثير تقليل استهلاك الملح بمقدار محدد على صحة الإنسان، في مقاطعة شاندونج الشرقية.

ووجدت الدراسة أن ما يقرب من خُمس الوفيات الناجمة عن أمراض القلب في المقاطعة التي تعد واحدة من أكثر مناطق الصين اكتظاظا بالسكان، يمكن أن تعزى إلى نظام غذائي مرتفع الصوديوم.

وتتميز مأكولات شاندونج بمستويات عالية من الصوديوم، والتي طالما ارتبطت بزيادة خطر ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقام الباحثون من خلال الدراسة بتحليل البيانات الصحية مثل معدل ضغط الدم، لحوالي 13 ألف بالغ تتراوح أعمارهم بين 25 و69 سنة في المقاطعة، كما قاموا بقياس معدلات الصوديوم باستخدام إفرازات البول على مدار 24 ساعة لنحو 1،769 بالغا في المقاطعة، وبعد مقارنة هذه البيانات مع معدلات الوفيات في المقاطعة، وجدوا أن ما يقرب من 20% من وفيات أمراض القلب والأوعية الدموية، أي نحو 16.100 حالة وفاة، يمكن أن تعزى إلى الوجبات الغذائية عالية الملح.

ويصل متوسط استهلاك الملح في المقاطعة إلى نحو 6% أكثر من المعدل الوطني الصيني الذي يبلغ 11.9 جرام، في حين تهدف شاندونج لخفض متوسط الاستهلاك اليومي إلى 10 جرامات.


وفي إطار البرنامج الحكومي، الذي أطلق عليه اسم "العمل الصحي لوزارة الصحة في شاندونج بشأن الصوديوم وارتفاع ضغط الدم"، تم حث صناعة الأغذية على خفض كمية الملح في منتجاتها وحاولت حملة تثقيفية عامة تنبيه الجمهور إلى مخاطر ارتفاع حمية الصوديوم.

وقالت الدراسة إنه على عكس الدول الغربية مثل الولايات المتحدة حيث يأتي أكثر من 70% من الصوديوم من الأغذية المجهزة والمعدة مسبقا والمطعم، فإن حوالي 3 أرباع مصدر الصوديوم الغذائي في الصين يأتي من الطبخ المنزلي.

وبناءً على ذلك، قدّر الباحثون أنه إذا تم تقليل معدلات الصوديوم في شاندونج من 12.5 جرام يوميا إلى 9 جرامات، فإن ما يصل إلى 8800 حالة وفاة - من أصل 16100 حالة تم فحصها - يمكن تجنبها من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وتوصي منظمة الصحة العالمية البالغين بالحد من تناول الملح إلى أقل من 5 جرامات في اليوم، في حين تقول وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية إن تناول الملح اليومي يجب ألا يزيد عن 5.8 جرام.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن معظم الناس يستهلكون في المتوسط من 9 إلى 12 جراما في اليوم، أو نحو ضعف الحد الأقصى الموصى به.

تعليقات