سياسة

شخبوط بن نهيان: علاقة الإمارات بالسعودية استراتيجية ورؤانا متطابقة

السبت 2018.11.17 10:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الإمارات لدى السعودية

الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الإمارات لدى السعودية

أكد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة العربية السعودية، أن العلاقات الإماراتية السعودية استراتيجية، وتستند إلى موروث تاريخي وعلاقة متجذرة بين البلدين، صاغتها الرؤية المشتركة والإرادة السياسية.

وأضاف شخبوط بن نهيان، خلال حواره مع صفحة "موجز الأخبار" السعودية عبر "تويتر"، أن هناك تطابقا في الجهود بين الدولتين لمواجهة الأخطار بعمل منظم وبشكل أقوى، لسلامة المنطقة من التهديدات المحيطة بها ولضمان التقدم والازدهار.

وعن المشككين في نمو العلاقة بين البلدين، أشار إلى أن صدى العلاقات الإماراتية السعودية تجاوز حدود الدولتين، حتى بتنا نراه في جميع المجالات الاجتماعية والتجارية والسياسية والعسكرية والثقافية.

وتابع قائلاً: "يبلغ حجم الصناديق السيادية في الدولتين أكثر من 2 تريليون دولار، وتحتل الدولتان المركز الأول عالميا في مؤشر الاستقرار الاقتصادي".

وأوضح أن تواجد القوات الإماراتية والسعودية في خندق واحد دليل على عمق العلاقة الاستراتيجية.

وبشأن المجلس التنسيقي بين البلدين والخطة المستقبلية لعمل المجلس، أكد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، أنه تم إنشاء المجلس من قبل قيادة البلدين لتحقيق تطلعات وآمال الشعبين الشقيقين، وغاية المجلس هي خلق نموذج استثنائي في التكامل والتعاون.

وأضاف أن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يكمل ما تم إنجازه من عمل بكل عزيمة ومع أكمل أوجه التعاون والتنسيق.

كما أن المجلس يسعى إلى تنفيذ مبادرات استراتيجية العزم، وتم عقد الورشة التنفيذية الأولى بتاريخ 5 نوفمبر/تشرين الثاني بحضور أكثر من 100 مسؤول حكومي من البلدين، ما نتج عنها إطلاق منصة إلكترونية للمجلس التنسيقي.

وأوضح أنه تم الاتفاق على تنفيذ 20 مبادرة خلال الدورة الأولى للمجلس، وآلية قياس نتائج المبادرات، بما يضمن تحقيق أفضل النتائج.

وحول ما يخص تنظيم الإخوان الإرهابي وسعيه لاستهداف الإمارات، بيّن الشيخ شخبوط بن نهيان، أن دولة الإمارات اتخذت إجراءات سيادية، وفق الأطر القانونية للدولة تجاه جماعة الإخوان الإرهابية، حيث تم إدراجها على القوائم الإرهابية، مؤكدا أن دولة الإمارات في أمن وأمان وتقدم وازدهار بفضل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة.

وبشأن سياسات قطر والمقاطعة العربية، أشار إلى أن السياسة الحالية لقطر هي نفسها منذ 20 عاما، وتهدف إلى زعزعة استقرار المنطقة من خلال دعم الجماعات الإرهابية وتوفير المنصات الإعلامية والتمويل المالي والعلاقة الوطيدة مع النظام الإيراني.

وأكد أن قطر تسعى من خلال أدواتها إلى تمزيق وتفكيك الوطن العربي، والسعي إلى السيطرة على قرارات ومقدرات هذه الدول، بما يخدم مصالحها التخريبية بنشر الفوضى والإرهاب.

وعن النشاطات الثقافية والأدبية التي يهتم الشيخ شخبوط بن نهيان بحضورها، قال إن النشاطات والفعاليات الأدبية "من أهم القواسم المشتركة وجزء من العادات والتقاليد بين البلدين، وأي عمل أقوم به في المملكة هو بالتوجه نفسه الذي أقوم به في الإمارات، لأنني أرى أن الشعب السعودي هو ذاته الشعب الإماراتي والمؤسسات السعودية هي مؤسسات إماراتية".

وأشاد سفير دولة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، بمؤسسة مسك الخيرية، مؤكدا أنها مؤسسة رائدة نجحت في رفع سقف الإبداع والتقدم والفنون والآداب من خلال برامجها الهادفة والمتميزة.

وعن علاقته بولي العهد السعودي، قال الشيخ شخبوط بن نهيان إن الأمير محمد بن سلمان "قائد وطني وطموح وواقعي، يمثل صوت الحكمة والعقل والاعتدال، ويمتلك رؤية مستقبلية"، مشددا على أنه "رجل ذو عزيمة وهِمّة عالية، وإيمانه بالشعب السعودي العظيم لينطلق به إلى مستقبل واعد ومزدهر".

وفي كلمة وجهها إلى الشعب اليمني، حيا سفير الإمارات وقوفهم ضد الانقلاب الحوثي على الشرعية الوطنية، ووقف التمدد الإيراني في المنطقة، مؤكدا أن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تدعمان الشعب اليمني الشقيق لتحقيق تطلعاته المستقبلية والحفاظ على وحدة اليمن وترابه وسلامة أراضيه.

تعليقات