سياسة

ردا على أكاذيب الجزيرة.. حركة فتح: دعم السعودية لفلسطين عابر للتاريخ

الجمعة 2018.11.23 07:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 836قراءة
  • 0 تعليق
قادة السعودية دائما ما يسعون إلى حفظ حقوق الشعب الفلسطيني

قادة السعودية دائما ما يسعون إلى حفظ حقوق الشعب الفلسطيني

رفضت حركة "فتح"، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حملة قناة "الجزيرة" القطرية على المملكة العربية السعودية.

وقال منير الجاغوب، رئيس المكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم في حركة "فتح"، إن "تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير حول السعودية وإسرائيل مادة تحريضية كما يفعل قادة الاحتلال عندما يمدحون الأمن الفلسطيني للتحريض عليه، ومنح خصوم السلطة الوطنية مادة لهدر دم السلطة والأمن والمنظمة".

وأضاف منتقدا الإخوان والجزيرة "لاحظوا ردود الإخوان والجزيرة على التصريح، فهو منحهم مادة تحريض داخلي وعربي وإسلامي ضد السعودية".

وشدد الجاغوب على أن "دعم السعودية للقضية الفلسطينية عابر للتاريخ، وأصداؤه تتردد في ثنايا الزمن لتلجم أفواه المتاجرين والمزايدين على موقف المملكة من قضيتها الأولى منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز آل سعود".


وأضاف الجاغوب، في سلسلة تغريدات في "تويتر"، الجمعة، أن "التضامن الفعلي مع القضية الفلسطينية ‏مبدأ لا يتجزأ بالنسبة للسعودية التي تهب في كل مرة نصرة لفلسطين والقدس، دون جلبة مفتعلة أو زوبعة مصطنعة، وهذا ما يصنع الفرق، ويجعل للموقف السعودي ثقلا يدرك جميع الفاعلين بالمنطقة وزنه وتأثيره على القضية الفلسطينية".

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخرا أن بلاده "كانت ولا تزال وستبقى إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وأعرب عباس في بيان عن "تقديره للمواقف الثابتة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، التي وقفت وتقف دوما إلى جانب قضيتنا العادلة، وحقوق شعبنا الثابتة".

وشدد على "ثقته المطلقة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان".

تعليقات