سياسة

نتائج الانتخابات.. ملحمة في حب مصر

الثلاثاء 2018.4.3 02:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
عائشة سالم الرشيد

فرحة عمت أنحاء مصر بعد إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات عن فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي بأغلبية ساحقة بنسبة 97%‏ وحصوله على 21 مليوناً و835 ألف صوت.

امتازت الانتخابات الرئاسية في مصر بالنزاهة والشفافية، ومرت بأمن وسلام ولم يتم تسجيل مخالفات أو ظواهر سلبية أثرت على سير الانتخابات.

المصريون اصطفوا أمام اللجان الانتخابية في الداخل والخارج، وكتبوا ملحمة حب في مصر هذه الملحمة أصابت أعداء مصر في مقتل؛ خاصة الدول المعادية لمصر وجماعة الاخوان الارهابيين .

المصريون أكدوا للعالم أجمع أن حب الوطن فرض وفي قلوبهم وأينما كانوا في الداخل أوالخارج.

خطاب الرئيس السيسي بعد إعلان الفوز كان خطاباً من القلب إلى القلب، ووعد الشعب بإن يعمل لكل المصريين بدون تمييز، وأكد أن مصر تسع كل المصريين مادام الاختلاف لا يفسد للود قضية

الرئيس عبدالفتاح السيسي عمل في الولاية الأولى من أجل مصر، ورفع مكانتها الدولية والعربية والإقليمية، وحقق إنجازات حقيقية على أرض الواقع من خلال تنفيذ ١١ ألف مشروع قومي في 4 سنوات، جعلت العالم ينظر إلى مصر بانبهار شديد لذا قام الشعب المصري بعمل الدعاية الانتخابية للرئيس السيسي بعد أن رأوا بأعينهم الإنجازات الحقيقية، وعرفوا أنه الرجل المناسب لاستكمال مسيرة تنمية البلاد في كافة المجالات وتحقيق الأمن والأمان والتنمية البشرية.

الانتخابات الرئاسية جعلت المصريين يلتفون كالبنيان المرصوص خلف قيادتهم ومؤسساتهم الوطنية، ثقة الشعب أكدت أن الرئيس السيسي يستحق الفوز بولاية ثانية.

كانت هناك كلمة سر في هذه الانتخابات، وهي تحيا مصر ...تحيا مصر، تحية وتقدير للشعب المصري والمرأة المصرية التي سيطرت على المشهد الانتخابي وكانت ضمير الشعب الواعي.

خطاب الرئيس السيسي بعد إعلان الفوز كان خطاباً من القلب إلى القلب، ووعد الشعب بإن يعمل لكل المصريين بدون تمييز، وأكد أن مصر تسع كل المصريين مادام الاختلاف لا يفسد للود قضية. 

تهنئة من القلب من قادة وشعوب دول الخليج للرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي تربطهم به علاقات متميزة ومتجذرة بمصر وقيادتها وشعبها متمنين دوام الأمن والأمان والتقدم والازدهار.

مباركة من القلب الفوز بملحمة حب في الوطن، هذه الملحمة توجت الرئيس عبدالفتاح السيسي ليكون رئيساً لجمهورية مصر العربية لولاية ثانية، الأهازيج الوطنية والزغاريد والأفراح في كل الميادين، في كل محافظات مصر ... مصر تعيش عيدًا وطنياً حقيقياً 

عشت يامصر يا أحلى اسم في الوجود. 

تحيا مصر ...تحيا مصر 

هل وصلت الرسالة؟؟

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات