تكنولوجيا

أصغر روبوت جراحي في العالم يستعد لدخول غرف العمليات

الإثنين 2017.8.21 08:25 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 634قراءة
  • 0 تعليق
روبوت ثورة في عالم الأجهزة الطبية

فرسيوس أصغر روبوت جراحي

فيما وصف بأنه ثورة في عالم الأجهزة الطبية الجراحية نجح علماء بريطانيون في ابتكار أصغر روبوت جراحي في العالم لتسهيل العمليات الجراحية لآلاف المرضى وإجراء أدق الجراحات.

وذكرت صحيفة الجارديان أن الفريق الذي ضم ١٠٠ عالم ومهندس استخدموا تكنولوجيا قليلة التكلفة تم تطويرها في الأساس لصناعة الهواتف الذكية ومركبات الفضاء.

وأطلق العلماء على هذا الروبوت اسم "فيرسيوس"، وهو يشبه الذراع البشرية ويمكن استخدامه لتنفيذ مجموعة واسعة من الإجراءات بالمنظار مثل إصلاح الفتق وعمليات القولون والمستقيم والبروستاتا والأذن والأنف والحنجرة، وهي عمليات تتطلب إجراء سلسلة من الشقوق الصغيرة بدلا من الجراحة المفتوحة التقليدية.

وهذا الأمر من شأنه أيضا تقليل المضاعفات والألم بعد الجراحة ويسرع تعافي المرضى. ويتمكن الجراح من التحكم في الروبوت بواسطة وحدة تحكم مرتبطة بشاشة ثلاثية الأبعاد في غرفة العمليات.


وعلى الرغم من وجود روبوتات جراحية في مستشفيات العالم منذ مدة، لكن الروبوت الجديد أسهل بكثير  في الاستخدام ولا يحتاج أكثر من ثلث المساحة التي تستهلكها الروبوتات الحالية، وتكلفته في العمليات لن تكون أكثر تكلفة من الجراحات غير الروبوتية، كما أنه أيضا يمكن استخدامه على نطاق أوسع في عمليات أكثر لم تنجح الروبوتات السابقة في تنفيذها بسبب حجمها.

وأحد أبرز الفوائد الرئيسية أيضا للروبوت الجديد هو أنه يعمل مثل ذراع الإنسان، ويحتوي على التكنولوجيا التي تكتشف المقاومة للتأكد من استخدام الكمية المناسبة من القوة والضغط عندما تكون أدوات الجراحة داخل المريض.

وأوضح العلماء أن الطبيعة دائما لا غنى عنها، ومن هنا نظر العلماء إلى المفاصل داخل الذراع البشرية، خاصة المعصم، ورسموا الخرائط لماكينة تحرك اليد بدقة، ثم قاموا بتكرار هذه الحركات في طريقة صنع الروبوت.

وأشاروا إلى أن الروبوت به ٤ مفاصل، وهذا ما سيعطي الجراح مستوى غير مسبوق من الحرية للعمل على المريض من أي زاوية يريد، وسيتم إطلاق "فيرسيوس" رسميا في الربيع المقبل. وبمجرد تدريب الجراحين في بريطانيا عليه سيصبح متاحا في مستشفيات بريطانيا بحلول نهاية عام ٢٠١٨.

تعليقات