فن

أخيرا.. عرض "ذا مان هو كيلد دون كيشوت" في ختام "كان"

الخميس 2018.5.10 12:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
جيليام وانتهاء لعنة دون كيشوت

جيليام وانتهاء لعنة دون كيشوت

قضت محكمة في باريس، الأربعاء، بالسماح بعرض فيلم The man who killed Don Quixote (ذا مان هو كيلد دون كيشوت) للمخرج البريطاني تيري جيليام في مهرجان كان السينمائي. 

وجاء الإعلان على حساب الفيلم على موقع تويتر عبر تغريدة تقول”يسعدنا أن نعلن أن تيري جيليام وفيلمه ذا مان هو كيلد دون كيشوت سيكونان في مهرجان كان يوم 19 مايو/ أيار، ليكون (الفيلم) هو العرض الختامي للمهرجان. القاضي قال نعم!“.

وبحسب رويترز، فإن الحكم يزيل آخر عقبة في معركة خاضها جيليام لمدة عشرين عاما لتحويل هذه القصة إلى عمل سينمائي.

وقد رحب المعجبون بالأنباء باعتبارها مؤشرا على أن ”لعنة دون كيشوت“ انتهت أخيرا بعد أن اضطر جيليام للتوقف عن تصوير نسخة سابقة من الفيلم من بطولة جوني ديب وفانيسا بارادي في عام 2000، بسبب سيول أغرقت موقع التصوير ومشاكل في التمويل.

وقد أعاد جيليام تصوير الفيلم هذه المرة من بطولة جوناثان برايس وآدم درايفر، واختاره مهرجان كان ليكون الفيلم الختامي لدورته الحالية يوم 19 مايو/ أيار، لكن دعوى قضائية رفعت في اللحظات الأخيرة من منتج سابق يقول إنه يملك حقوق الفيلم، أحاطت مصير عرض الفيلم بالغموض حتى صدر حكم الأربعاء.

وفي الفيلم يلعب برايس دور رجل معاصر يعتقد أنه دون كيشوت الفارس الإسباني بطل رواية ميجيل ثيربانتس الشهيرة من القرن السابع عشر.

و احتفل محبو جيليام بحكم المحكمة بإرسال بعض الرسوم المتحركة الغرائبية التي رسمها للبرنامج الكوميدي (مونتي بايثونز فلاينج سيركس) الذي كان يعرض في السبعينيات.

تعليقات