سياسة

فشل "أستانة 5" وروسيا لن توقع على مناطق خفض التصعيد

الأربعاء 2017.7.5 06:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 697قراءة
  • 0 تعليق
مباحثات أستانة - أرشيفية

مباحثات أستانة - أرشيفية

فشلت كل من روسيا وتركيا وإيران خلال "حوار الأستانة 5" التي جرت، الأربعاء، في الاتفاق على تفاصيل تتعلق بقضايا من بينها حدود 4 مناطق لخفض التصعيد تم الاتفاق عليها في سوريا، بحسب كبير المفاوضين الروس ألكسندر لافرينتييف.  

وقال لافرينتييف إن الوثائق التي تحدد كيفية تطبيق الاتفاق في المناطق الأربع "تحتاج إلى الانتهاء منها رغم أنه "تمت الموافقة عليها بشكل أساسي" بين الدول الثلاث بعد يومين من المفاوضات في أستانة.

وفي مايو/ أيار الماضي اتفقت كل من موسكو وطهران وأنقرة على إقامة أربع مناطق "لخفض التصعيد" في خطوة اعتبرت انفراجا في النزاع السوري المستمر منذ أكثر من 6 سنوات وأدى إلى مقتل أكثر من 320 ألف شخص.  

وقال لافرينتييف "لم نتمكن مباشرة من تحديد مناطق خفض النزاع"، إلا أنه أكد على وجود مناطق آمنة "على أرض الواقع".

وأضاف أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق محدد حول القضية الشائكة المتعلقة بالقوات التي ستقوم بدوريات في هذه المناطق.

ومن المقرر أن يعقد اجتماع عمل لممثلين من روسيا وإيران وأنقرة في طهران مطلع أغسطس / آب للمساعدة على تسوية نقاط الخلاف، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن بيان مشترك.

تعليقات