سياسة

موسكو تحمّل تركيا مسؤولية مهاجمة قاعدة "حميميم" بسوريا

الأربعاء 2018.1.10 11:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1068قراءة
  • 0 تعليق
رسالة شديدة اللهجة من موسكو إلى أنقرة

رسالة شديدة اللهجة من موسكو إلى أنقرة

كشفت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن الطائرات بدون طيار التي هجامت قاعدتها الجوية في حميميم السورية قادمة من المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المدعومة من تركيا في شمال سوريا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن صحيفة "النجم الأحمر" الصادرة عن وزارة الدفاع أن الطائرات بدون طيار، التي هاجمت "حميميم"، أقلعت من منطقة موزرة جنوب غرب منطقة خفض التصعيد في محافظة "إدلب"، شمال سوريا، والتي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة.

وتعد إدلب معقل الفصائل المسلحة التابعة لتركيا، وهي مصب معظم عناصر المعارضة المسلحة التي تخرج من المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري.

وعلى هذا أرسلت وزارة الدفاع الروسية رسالتين إلى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة التركية الجنرال أكار خلوصي، ورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية حقان فيدان.

وعن فحوى الرسالتين قالت الصحيفة: "تشير الوثائق إلى ضرورة تنفيذ أنقرة الالتزامات التي أخذتها على عاتقها لضمان الامتثال لوقف الأعمال العدائية من قبل الجماعات المسلحة التي تحت سيطرتها، وتكثيف العمل لوضع نقاط المراقبة في منطقة خفض التصعيد "إدلب"، من أجل منع مثل هذه الهجمات للطيارات بدون طيار على أية مواقع".

وتعد هذه من المرات النادرة التي تتحدث فيها موسكو علنا عن مسؤولية تركيا عن هجمات تستهدف مصالح روسية في سوريا، خاصة بعد التقارب الذي شهدته العلاقات بين موسكو وأنقرة في الأشهر الأخيرة.

وكانت موسكو أعلنت في 4 يناير/كانون الثاني الجاري مقتل اثنين من قواتها في هجوم نادر الحدوث بالهاون على قاعدتها الجوية في منطقة حميميم بمحافظة اللاذقية، وهي منطقة شديدة التحصين، وشهدت اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره السوري بشار الأسد الشهر الماضي.

خريطة التواجد الروسي في سوريا

وأمس الثلاثاء، أكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، أن بلاده لديها ما يكفي من القوات في سوريا للتصدي لأي هجمات محتملة على قاعدتيها هناك، وذلك عقب إعلان إحباط هجوم بطائرات دون طيار عليهما.

ولروسيا إضافة لقاعدة حميميم الجوية قاعدة أخرى بحرية في طرطوس.

وقال في مؤتمر صحفى إن "تلك القوة الباقية هناك والبنية التحتية العسكرية المتبقية في قاعدتي حميميم وطرطوس العسكريتين قادرة تماما على التصدي لهذه الأعمال الإرهابية التي تقع من حين لآخر". 

وجاءت تصريحات بيسكوف بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع أن الدفاعات الجوية في القاعدتين صدتا هجوما لـ 13 طائرة بدون طيار مجهولة الهوية.

وتزامن مع ذلك إعلان وزارة الدفاع الأمريكية أن الأجهزة والتكنولوجيات المستخدمة في هجوم الطيارات بدون طيار "متاحة بسهولة" في السوق المفتوح؛ ما أثار انتقادات لواشنطن من موسكو.

خريطة الصراع الدولي في سوريا


تعليقات