سياسة

روسيا: العقوبات الأمريكية "إعلان حرب"

الأربعاء 2017.8.2 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2224قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف - أ. ف. ب

رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف - أ. ف. ب

أكد رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف، الأربعاء، أن العقوبات الأمريكية تعادل "إعلان حرب تجارية شاملة" على موسكو، مشيراً إلى أنها "أثبتت ضعف" إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. 

وقال مدفيديف إن "العقوبات الأمريكية تعادل إعلان حرب تجارية شاملة"، مضيفاً أن الموافقة عليها "أثبتت ضعف الإدارة الأمريكية".

من جانبها، نددت وزارة الخارجية الروسية بسياسة "خطيرة" و"قصيرة النظر" لواشنطن، بعدما وقّع الرئيس ترامب قانوناً يفرض عقوبات جديدة على موسكو.

وذكرت الخارجية، في بيان، أنه "نهج سياسي قصير النظر وحتى خطير يهدد بتقويض الاستقرار العالمي الذي تتحمل موسكو واشنطن مسؤولية خاصة عنه".

وأضاف البيان أن روسيا تحتفظ بحق الرد على هذه "الأعمال العدائية" من جانب واشنطن، مشدداً على أن الضغوط على روسيا لن تدفعها لتغيير سياستها.


وفي وقت سابق، قال ترامب، في بيان، إن العقوبات الجديدة ضد روسيا "تعاني من عيوب"، وحث الكونجرس على عدم استخدامه لعرقلة جهود الولايات المتحدة مع الحلفاء الأوروبيين لحل الأزمة الأوكرانية.

من جانبه، أكد البيت الأبيض أن توقيع ترامب لقرار العقوبات ضد روسيا يرسل إشارة واضحة بعدم تسامح واشنطن مع أي تدخل في الانتخابات الأمريكية.

ويفرض القانون مجموعة قاسية جديدة من العقوبات على روسيا، بسبب اتهامها بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية لصالح ترامب العام الماضي وضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وعارض ترامب في جلسات خاصة فرض المزيد من العقوبات على روسيا، وعمل مساعدوه على الضغط من أجل عدم فرضها، إلا أنه تم إقرارها من جانب الكونجرس في النهاية.

وفتحت العقوبات الباب أمام استمرار العلاقات المتوترة بين البلدين منذ وصول الرئيس ترامب للحكم، حيث أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، الأحد الماضي، أن على 755 دبلوماسياً أمريكياً مغادرة الأراضي الروسية.

وجاء قرار بوتين تماشياً مع قرار موسكو بخفض عدد أفراد طواقم سفارة الولايات المتحدة وقنصلياتها في روسيا إلى 455 شخصاً.


تعليقات