سياسة

روسيا بشأن الجدول الزمني لانسحاب أمريكا من سوريا: غير واضح

الأربعاء 2018.12.26 02:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 173قراءة
  • 0 تعليق
مدرعات تابعة للقوات الأمريكية في سوريا - أرشيفية

مدرعات تابعة للقوات الأمريكية في سوريا - أرشيفية

أكدت وزارة الخارجية الروسية، أن قرار واشنطن بسحب قواتها من سوريا عليه المساهمة في التوصل إلى تسوية شملة للوضع، مشيرة إلى عدم وجود وضوح في الجدول الزمني للانسحاب من سوريا.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا "من دون شك نحن ندرك أهمية هذا القرار، وتكمن الأهمية في المساهمة في تسوية شاملة للوضع". 

وأضافت: "نحن لم نفهم بشكل كامل جميع الأسباب وجميع دوافع هذه الخطوة.. كما لا يوجد وضوح فيما يتعلق بالجدول الزمني لانسحاب القوات الأمريكية، في الوقت الحالي نحن نركز على التقارير الإعلامية التي تفيد بأن الانسحاب الكامل للقوات البرية الأمريكية من شمال شرق سوريا ومن منطقة التنف في جنوب البلاد يمكن تنفيذه في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر".

وتابعت زاخاروفا قائلة :"بطبيعة الحال يظهر سؤال أساسي، وهو من سيسيطر على المناطق التي سيتركها الأمريكيون؟ من الواضح أن هذا يجب أن يكون من قبل الحكومة السورية بموجب القانون الدولي وعلى أساس المسار الذي سلكته سوريا والشعب السوري، لكن حتى الآن ليس لدينا معلومات عن أي اتصالات بين واشنطن ودمشق حول هذه القضية، واحتمال مواصلة الولايات المتحدة لضرباتها الجوية وعملياتها البرية المحدودة داخل سوريا بعد سحب القوات يبقى قيد التساؤل".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن قرارا مفاجئا بسحب جنود بلاده المتمركزين في سوريا وإعادتهم إلى بلادهم، معتبرا أن تنظيم "داعش" الإرهابي قد هزم إلى حد بعيد.

ولقي قرار الانسحاب معارضة من عدد كبير من السياسيين الأمريكيين وزعماء دول حليفة للولايات المتحدة، الذين رأوا فيه خطوة سابقة لأوانها تزيد من حالة عدم الاستقرار في هذه المنطقة . 

ودفع هذا القرار -الذي أتبعه ترامب في اليوم التالي بآخر يعلن فيه سحب عدد كبير من الجنود الأمريكيين من أفغانستان- بوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس والمبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد "داعش" بريت ماكجورك إلى الاستقالة.

تعليقات