اقتصاد

وزير الطاقة الروسي: أسعار النفط تستقر في النصف الأول من 2019

الثلاثاء 2018.12.25 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
روسيا تعتقد أن عوامل الاقتصاد الكلي وراء تراجع النفط عالميا

روسيا تعتقد أن عوامل الاقتصاد الكلي وراء تراجع النفط عالميا

قال ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي، الثلاثاء، إن أسعار النفط التي تراجعت أكثر من الثلث في ربع السنة الحالي ستكون أكثر استقرارا في النصف الأول من 2019. 

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعدد من كبار المنتجين خارجها بقيادة روسيا اتفقوا في وقت سابق هذا الشهر على خفض إجمالي إنتاجهم من الخام بواقع 1.2 مليون برميل يوميا بدءا من يناير/كانون الثاني، للحد من هبوط أسعار النفط.

وقال نوفاك، في مقابلة مع قناة "روسيا 24" التلفزيونية: "أعتقد أنه خلال النصف الأول وبفضل الجهود المشتركة التي أكدتها أوبك والدول غير الأعضاء في المنظمة في ديسمبر/كانون الأول الجاري سيكون الوضع أكثر استقرارا وأكثر توازنا".

وأشار نوفاك إلى أنه لا توجد أي مقترحات لعقد اجتماع استثنائي مع أوبك، وعزا انخفاض أسعار النفط إلى عوامل الاقتصاد الكلي. 

وأضاف: "تلك هي العوامل الأساسية: تراجع الطلب في الشتاء وبالطبع الاقتصاد الكلي في الوقت الذي نشهد فيه تراجعا في النشاط الاقتصادي العالمي في نهاية العام وانخفاضا في سوق الأسهم".

وكان نوفاك قد قال في مقابلة مع صحيفة "كومرسانت" الاقتصادية، الثلاثاء، إن بلاده ستخفض إنتاجها النفطي بنحو 230 ألف برميل يوميا بموجب اتفاق خفض الإنتاج المبرم بين أوبك وغير الأعضاء، مشيرا إلى أن الاتفاق العالمي قد يتغير بناء على تغيرات وضع السوق، وأن روسيا ستخفض إنتاجها النفطي بسلاسة بدءاً من يناير/كانون الثاني.

تعليقات