سياسة

بعد أن أصبح ظهره عاريا.. صالح يستنجد بروسيا

الخميس 2017.5.11 12:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 792قراءة
  • 0 تعليق
المخلوع يستغيث بروسيا بعد أن أصبح ظهره عاريًا

المخلوع يستغيث بروسيا بعد أن أصبح ظهره عاريًا

بعث المخلوع علي عبدالله صالح برسالة استغاثة إلى روسيا يطالبها بمساعدته في وقف الحرب الدائرة في اليمن، وذلك بعد التهديدات التي تلقاها من ميليشيا الحوثي

ووفق ما نشرته وكالة سبوتنيك الروسية مساء الأربعاء فإن صالح عبر في الرسالة عن تطلعه لموقف "حازم ومسؤول" من روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين للضغط على مجلس الأمن الدولي كي يصدر قرارًا دوليًا ملزمًا لدول التحالف العربي بوقف عملياتها في اليمن.

وجاء هذا خلال تهنئة صالح لبوتين بمناسبة العيد الـ 72 ليوم النصر الروسي.

وسرد المخلوع سلسلة من الأكاذيب في رسالته لاستدرار عطف الرئيس الروسي، عما وصفه بالحصار الذي يتعرض له اليمن خلال الحرب الدائرة، وذلك دون أن يشير إلى دوره ودور ميليشيا الحوثي في هذا الحصار، أو الدعم الإيراني لهم.

وبرر إرسال هذه الاستغاثة لروسيا بأن الأخيرة تمثل "القطب الرئيس الذي يحقق التوازن الاستراتيجي الدولي في العالم، وتستند إليه كل الشعوب المحبة للسلام والمتطلعة للحربة والأمن والتعايش".

وتأتي هذه الرسالة بعد يوم من الكشف عن الصراع الشديد الدائر بين المخلوع وبين ميليشيات الحوثي، وخوفه على حياته، بعد أن أشارت تقارير إلى أن زعيم هذه الميليشيا عبدالملك الحوثي يعتزم تصفيته، أي أن ظهره بات عاريًا.

ويظهر هذا الخوف في محاولته اللعب على عدة أطراف، ففي الوقت الذي يستغيث فيه بروسيا، أبدى من ناحية أخرى استعداده للحوار مع المملكة السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن ضد الحوثيين.

وقال صالح خلال كلمة له في لقاء تشاوري تنظيمي، بحضور عدد من قيادات وقواعد حزب المؤتمر الموالي له في صنعاء: "سأتحاور معاكم في صنعاء في الرياض في ظهران الجنوب مش مشكلة، نتحاور من أجل إيقاف الحرب وفك الحصار".


تعليقات