اقتصاد

السعودية تخصص 7.2 مليار دولار لتطوير الصناعات الوطنية في 2019

الإثنين 2019.2.4 02:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
السعودية تستهدف جذب استثمارات بالمليارات في القطاع الصناعي

السعودية تستهدف جذب استثمارات بالمليارات في القطاع الصناعي

خصصت السعودية 27 مليار ريال (7.2 مليار دولار) لإنفاقها على مبادرات ومشاريع برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية الذي أطلقه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ضمن محاور "رؤية المملكة 2030". 

وبحسب ما صرح به الدكتور عابد السعدون، الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية السعودي، فإن مشاريع البرنامج دخلت مرحلة التنفيذ منذ عدة أشهر، حيث تم تمويل عدد من المشاريع بنحو 11 مليار ريال (2.9 مليار دولار) بنهاية 2018.

وأوضح السعدون في حوار مع صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن هدف الحكومة من البرنامج تمكين القطاع الخاص لتنفيذ المبادرات المستهدفة، من خلال توفير الحزم المالية الضرورية والحوافز وتذليل العقوبات أمام رواد القطاع.

وذكر أنه تم ترشيح وحصر عدد من الصناعات والقطاعات مثل الدوائية والكيميائية والسيارات والعسكرية التي تعد ذات أولوية للتوطين، مؤكداً أن البرنامج سيولد فرصاً استثمارية كبيرة إذا تم حصر 65 فرصة استثمارية.

وأكد الدكتور السعدون وجود مفاوضات مع عدة شركات كبرى عالمية في قطاع السيارات، لإنشاء مصانع في السعودية، لافتاً إلى أن المفاوضات قطعت شوطاً كبيراً جداً، وتوقع حسم الأمر خلال العام الجاري مع شركة أو شركتين عالميتين للدخول الجدي في السوق السعودية، بهدف تطوير صناعة السيارات في المملكة، وتوليد مزيد من الوظائف في القطاع.

برنامج تطوير الصناعة السعودي ضمن 13 برنامجا لتحقيق رؤية المملكة 2030

وتوقع السعدون أن يضاعف البرنامج من الناتج المحلي الإجمالي السعودي ويولد 1.5 مليون وظيفة، فضلاً عن زيادة الصادرات من القطاعات المستهدفة 5 مرات.

وأوضح :"أطلقنا البرنامج في منتصف 2017 ومر بمراحل التصور الرئيسة ثم الخطة التنفيذية في شهر يوليو/تموز 2018، وبدأ التنفيذ منذ ذلك الوقت".

ووفقاً لتصريحات سابقة لوزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، فإن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية لديه أكثر من 330 مبادرة ستحقق أكثر من ثلث مستهدفات "رؤية المملكة 2030"، وسيتم طرح مشاريع جاهزة للتفاوض من خلال صفقات تفوق قيمتها 70 مليار ريال، تشكل الدفعة الأولى من الاستثمارات، مشيراً إلى أن البرنامج يطمح إلى استقطاب 1.6 تريليون ريال من الاستثمارات.

وقال الفالح إن القاعدة الأساسية لنجاح أي دولة صناعية وأي دولة تصديرية تتمثل في قطاع الخدمات اللوجستية بما في ذلك طرق وسكك حديدية وموانئ ومطارات ومناطق اقتصادية حرة وشبكات لوجستية ذكية، إذ تمكن هذه القطاعات من التكامل والربط داخلياً وخارجياً مع اقتصادات العالم، مبيناً أن الأفضل دائماً للأكفأ من ناحية التكلفة والقدرة على الوصول للأسواق ومنتجات أعلى قيمة وأقل تكلفة، مشيراً إلى نقلات نوعية ستحدث مع "رؤية المملكة 2030". 

تعليقات