اقتصاد

استثمارات سعودية مرتقبة في قطاع الطاقة المتجددة بمصر

بحسب تصريح لرئيس الغرف التجارية المصرية

الخميس 2018.11.29 12:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف المصرية

أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف المصرية

قال أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف المصرية، إن المستثمرين السعوديين سيضخون استثمارات جديدة في قطاع الطاقة المصري لأول مرة، بعد العرض المميز من الحكومة المصرية لفرص الاستثمار في هذا القطاع، ما جذب اتنباهم بشدة". 

وطرح الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء المصري، الفرص الاستثمارية الحالية في الطاقة الكهربائية والجديدة والمتجددة بمصر، خلال مشاركته في اجتماع مجلس الأعمال المصري السعودي، الثلاثاء، بمشاركة قرابة ٥٠ مستثمرا.

وأضاف الوكيل في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن استثمار السعوديين لأول مرة في قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة المصري سيضاف للقطاعات التي استثمروا فيها بمصر وضمت الزراعة والسياحة والمقاولات والعقارات والصناعة.

وقال وزير الكهرباء المصري، الثلاثاء، إن مشروعات الطاقة في مصر فرصة ذهبية لاستثمار الأشقاء السعوديين، وإن مصر تستهدف الوصول بالكهرباء المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% بحلول 2022، وإلى أكثر من 42% في 2035.

وأضاف شاكر أن مصر تتعاون مع شركة "أكوا باور" السعودية لإنشاء محطة للطاقة الكهربائية بقدرة 2250 ميجاوات بتكلفة 2 مليار دولار، وهناك مشروع كبير يربط بين مصر والسعودية قدرتة 3 آلاف ميجاوات.

وأوضح الوكيل أن روحا مختلفة تماما بين رجال الأعمال سادت اجتماع مجلس الأعمال المصري السعودي هذه المرة، مثلت ترجمة للتقارب القوي بين قيادة البلدين.

واستطرد رئيس الغرف التجارية المصرية أنه يتوقع زيادة التبادل التجاري بين البلدين، والاستثمارات السعودية في مصر زيادة كبيرة بعد توجيهات قيادة البلدين بتذليل كل معوقات الاستثمار والتبادل التجاري بينهما.

وتعتزم وزارتا التجارة السعودية والمصرية تشكيل لجنة مشتركة من رجال الأعمال بالبلدين لبحث إزالة المعوقات التي تواجه المستثمرين في مصر والقضاء على البيروقراطية التي تواجههم.

وقال الوكيل إن السعودية تحتل مرتبة متقدمة جدا من حيث الاستثمارات العربية في مصر، بمشروعات تغطي جميع المجالات الإنتاجية والخدمية، بالإضافة إلى ممتلكات السعوديين من الأصول العقارية في مصر، والتي تقدر بعدة مليارات.

وشكل مجلس الأعمال المصري السعودي 4 لجان لدعم التعاون بين القاهرة والرياض في مجالات الصناعة والزراعة والمقاولات والسياحة، خاصة في ظل وجود فرص كبيرة لتعزيز التعاون في هذه المجالات.

وأكمل الوكيل أن الاستثمارات المصرية في السعودية تنامت ليصل عدد المشروعات إلى 1300 مشروع، باستثمارات تتجاوز 2.5 مليار دولار، منها ألف مشروع برأس مال مصري 100% تجاوز 1.1 مليار دولار.

وتابع رئيس الغرف التجارية المصرية أن السياحة السعودية تشكل أكثر من 20% من السياحة العربية، كما بلغ عدد المصريين الذين يعملون بالمملكة 1.8 مليون عاملا بخلاف أسرهم، وهناك أكثر من نصف مليون من السعوديين المقيمين إقامة دائمة بمصر.

وقال وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي، الثلاثاء، إن حجم التبادل التجاري بين مصر والسعودية بلغ 7.3 مليار دولار، فيما بلغ حجم الاستثمارات السعودية المباشرة في مصر نحو 3.4 مليار دولار، حيث بلغ عدد الشركات السعودية في مصر 5 آلاف شركة.


تعليقات