سياسة

منتدى "حوار المنامة للأمن الإقليمي" يواصل فعالياته لليوم الثاني

السبت 2018.10.27 11:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات منتدى حوار المنامة للأمن الإقليمي

جانب من فعاليات منتدى حوار المنامة للأمن الإقليمي

انطلقت، السبت، فعاليات اليوم الثاني من "حوار المنامة.. قمة الأمن الإقليمي 14"، بجلسة تحمل عنوان "أمن الشرق الأوسط" بحضور وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس. 

وأكد ماتيس، خلال مخاطبته الجلسة، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء تطوير إيران برنامجها النووي، مشدداً على أهمية الشراكة مع دول الخليج في المحافظة على استقرار المنطقة.

وانطلقت فعاليات "حوار المنامة"، الجمعة، بحضور الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني.

وبحثت الجلسة الافتتاحية لحوار المنامة مصادر التهديد الدولي وسبل مواجهتها، وجاءت التهديدات والتدخلات الإيرانية في شؤون جيرانها على رأس تلك القضايا.

ويركز "حوار المنامة"، الذي يختتم أعماله يوم غد الأحد، على بحث أحد أهم وأبرز تحديات المنطقة والعالم، وهو قضية "إعادة ترتيب الشرق الأوسط".

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن النسخة الـ14 من قمة حوار المنامة تم تقديم موعد انعقادها هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، لتواكب المستجدات والظروف الإقليمية والدولية الراهنة التي لا تهم دول المنطقة فحسب، بل المجتمع الدولي ككل، لا سيما أن المنطقة تعد، ومنذ عقود مضت، مختبرا للاستقرار في العالم ككل، وتوصف بأنها الأكثر سخونة، حيث تضم وحدها أكثر مناطق الاضطراب وبؤر التوتر في العالم أجمع.

وتستضيف البحرين أعمال منتدى أو قمة حوار المنامة منذ عام 2004، وذلك بتنظيم مشترك بين وزارة الخارجية البحرينية وأحد أهم معاهد الفكر الاستراتيجي في العالم، وهو المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية "آي آي إس إس"، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية مقرا له، ويصنف باعتباره من أفضل المؤسسات البحثية في العالم، نظرا لطبيعة إصداراته ذائعة الصيت، وحجم ونوعية الخبراء الذين يعملون به، وحجم إسهاماتهم في المناقشات والمنتديات الدولية المتخصصة في الفكر الاستراتيجي.

تعليقات