بيئة

من تحت الماء.. رئيس سيشل يناشد العالم بحماية المحيطات

الأحد 2019.4.14 06:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 51قراءة
  • 0 تعليق
رئيس جمهورية سيشل داني فور خلال حديثه من داخل الغواصة

رئيس جمهورية سيشل داني فور خلال حديثه من داخل الغواصة

أطلق رئيس جمهورية سيشل "داني فور" مناشدة عالمية تدعو لتوفير حماية أكبر للمحيطات، والتي وصفها بـ"القلب الأزرق النابض لكوكبنا"، في خطاب ألقاه مباشرة من غواصة تحت الماء.

وقالت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية للأنباء إن دعوة فور لاتخاذ إجراءات وقائية، جاءت خلال زيارة لبعثة علمية طموحة تقودها بريطانيا لاستكشاف أعماق المحيط الهندي.

وقال فور "المحيطات تغطي أكثر من ثلثي سطح الأرض، ولكن معظمها لا يزال غير مكتشف، لدينا خرائط لكوكب المريخ أفضل من تلك الخاصة بقاع المحيط".

وأضاف "هذه المسألة أكبر منا جميعاً، ولا يمكن أن ننتظر حتى يحلها الجيل القادم، لقد نفدت منا الأعذار لاتخاذ أي إجراء، والوقت يداهمنا".

وأوضحت "أسوشيتد برس" أن الرئيس فور كان يتحدث مرتدياً بنطالا قصيرا وتي-شيرت من داخل غواصة مأهولة على عمق 120 متراً قبالة الجزر الخارجية للدولة الأفريقية.

وقال فور بعد إلقاء خطابه إن التجربة كانت "رائعة للغاية"، وأن ذلك يجعله أكثر إصرارا من أي وقت مضى على الدفاع عن الحماية البحرية.

وأضاف "نحن في حاجة إلى القيام بما يجب فعله فقط، لقد تحدث العلماء".

ويقلل الكثيرون من الدور الذي تقوم به المحيطات في تنظيم المناخ والتهديدات التي تواجهها، على الرغم من أنها تولد "نصف الأكسجين الذي نتنفسه"، وفقاً لفور.

وتعد البعثات العلمية مهمة لتقييم صحة النظم الإيكولوجية الموجودة تحت سطح الماء.

وأوضحت "أسوشيتد برس" أن الدول الجزرية الصغيرة ضمن الأكثر عرضة لخطر ارتفاع منسوب مياه البحر الناتج عن تغير المناخ.

وقالت الوكالة إن علماء بحار من جامعة أكسفورد قاموا بدراسة الأحياء المائية خلال الرحلة الاستكشافية، ورسموا خرائط لمساحات واسعة من قاع المحيط، واستكشفوا الأعماق باستخدام الغواصات المأهولة والطائرات المائية ذاتية القيادة.

ويتوقع الباحثون إجراء أكثر من 300 عملية نشر، وجمع نحو 1400 عينة 16 تيرابايت من البيانات، ومسح نحو 25 ألف متر مربع من قاع المحيط باستخدام أجهزة سونار عالية الدقة.

تعليقات