ثقافة

أحمد بن ركاض العامري: "الشارقة للكتاب" يجمع الإنسانية على أرض الخير

الأربعاء 2018.10.31 12:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 107قراءة
  • 0 تعليق
أحمد بن ركاض العامري خلال كلمة الافتتاح

أحمد بن ركاض العامري خلال كلمة الافتتاح

أكد أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب تظاهرة فكرية وثقافية تجاوزت كونها حدثاً سنوياً لتصبح تتويجاً لمسيرة الثقافة الإماراتية والعربية ورسالةً من الشارقة العاصمة العالمية للكتاب إلى العالم. 

وقال في كلمته خلال افتتاح الدورة الـ37 لمعرض الشارقة للكتاب الذي يستضيفه مركز إكسبو الشارقة حتى 10 نوفمبر: "رسالتنا حروفها من نور كتبتها أيادٍ من ألوان وأعراق مختلفة بلغاتٍ مختلفة، لكنها تتشاركُ الشغف بكل ما يجمع الإنسانية على أرضٍ واحدة لا مكانَ فيها إلا للخير".

وأضاف العامري: "اليوم نبدأُ معاً فصلاً جديداً بقِصّة حروف أَدرك كاتبها منذ البداية أن كل فعل لتنمية الثقافة.. بذرةٌ طيبةٌ في أرض صالحة. رسالتنا تقول إن المعرفة لا تنبت بالصدفة وليست وليدة قرار في لحظته بل هيَ وليدةُ التاريخ والرؤية البعيدة والحكمة".

وتشهد الدورة هذا العام أكثر من 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفاً من مختلف دول العالم، ويضم جدول الفعاليات الثقافية للمعرض 272 فعالية بحضور 154 ضيفاً، وبمشاركة 25 دولة، فيما تشمل فعاليات الطفل 950 فعالية بحضور 45 ضيفاً وبمشاركة 12 دولة.

ويطرح المعرض لمرتاديه أكثر من 20 مليون كتاب لـ 1.6 مليون عنوان، منها 80 ألف عنوان جديد، تقدمها أكثر من 1874 دار نشر من 77 دولة من أنحاء العالم، كما تحفل منصة توقيع الكتب هذا العام، بأكثر من 200 حفل توقيع، من 19 دولة.

وتحل اليابان ضيف شرف على دورة هذا العام من المعرض، الذي تنظمه هيئة الشارقة للثقافة، وجاء اختيارها احتفاءً بإنجازاتها الحضارية المتميزة، إذ تمتلك تاريخاً حافلاً بالمنجزات والأسماء الأدبية والثقافية الكبيرة، أمثال الروائي يوكو ماشيما، وكينزو اشيغورو، الفائز بجائزة نوبل للآداب، وهاروكي موراكامي، وغيرهم.

تعليقات