ثقافة

"الكومكس" والمانجا اليابانية.. تجربة فريدة للأطفال بـ"الشارقة القرائي"

الأحد 2019.4.7 04:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل - أرشيفية

جانب من فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل - أرشيفية

يخصص مهرجان الشارقة القرائي للطفل بدورته الـ١١، محطة للقصص المصورة "الكومكس"، بهدف إتاحة الفرصة للأطفال ليعيشوا تجربة فريدة للتعرف على هذا الفن؛ ليقودهم نحو اكتشاف عوالم فن وثقافة المانجا اليابانية عن قرب.

والمانجا هي لفظ يطلقه اليابانيون على القصص المصورة، التي تعد ظاهرة اجتماعية في اليابان، تعالج كل المواضيع أبرزها الرومانسية، المغامرات، الخيال العلمي، والكوميديا، كما تتوجه إلى كل شرائح المجتمع على السواء، وتعد من أنجح التجارب في مجال القصص المصورة على الصعيد العالمي؛ إذ إن عائدات المانجا الأسبوعية في اليابان تعادل العائدات السنوية لصناعة القصص المصورة الأمريكية، وذلك لكثرة الإقبال عليها. 

المهرجان تنظمه هيئة الشارقة للكتاب في 17 أبريل الجاري وتستمر فعالياته حتى 27 من الشهر ذاته، تحت شعار "اكتشف المعرفة"، في مركز إكسبو الشارقة.  

ضيوف 

وتستضيف المحطة نخبة من الفنانين العرب والأجانب المتخصصين في هذا المجال الفني منهم: شهاب الدين المشرف، وخديجة السعيدي، وأسكا، وسافيو ماسكاريناس، وماجد الشمري، وهاني صالح، ومارك كستلر، وميدوري هرادا، الذين يقودون الصغار عبر 80 فعالية متنوعة لاكتشاف عوالم هذا الفن المدهش.

فعاليات وأنشطة

وتوفّر المحطة تجربة فريدة واستثنائية لزوّارها، حيث سيتسنى لهم اقتناء الأعمال والإبداعات الفنية من خلال "زقاق الفنانين"، الركن المخصص لعرض المنتجات الفنية، إلى جانب مسرح القصص المصورة الذي يحتضن العروض والمسابقات المرتبطة بهذا النوع المميز من الفنون.

كما تقدم المحطة ورش عمل تفاعلية تؤهل المشاركين بها لاكتشاف أسرار وتفاصيل بناء الحكايات المصورة والتعرف على تاريخ صناعتها، إلى جانب تخصيص ركن لدور النشر المتخصصة ببيع الكتب المصورة، كما تنظم مسابقة "البطل الخارق والشرير" ضمن أداء استعراضي حيّ يستضيفه مسرح المحطة.

ويعد فن "الكومكس" فنًّا تصويريا، غالباً ما يتكون من مجموعة صور تحكى أحداثا متتابعة تكوّن قصة، ويكون نص الكلام ما بين الشخصيات تتضمنه دائرة حوار متصلة بالشخصية التي تتحدث، ويرجع أصل هذا الفن بناء على ما أرّخه المكتشفون لعام 1730 بعد أن قام الفنان التشكيلي الإنجليزي ويليام هوجارث بعمل قصص من عدة لوحات متتالية.

ويأتي اختيار هيئة الشارقة للكتاب قصص المانجا اليابانية، نظراً للشهرة التي حققتها داخل اليابان وخارجها، فضلاً عن ملاءمتها لمختلف المراحل العمرية، باعتبارها ذات مضامين هادفة.

يشار إلى أن فن المانجا ظهر لأول مرة في اليابان في القرن الثامن عشر والتاسع عشر، حيث ضم الكتاب الواحد 200 – 800 صفحة، وقد تم تحويل كثير من قصص المانجا إلى الإينمي، كما أن أول كتاب ظهر متضمناً هذا الفن في عام 1872.

ويعد مهرجان الشارقة القرائي للطفل من أهم الفعاليات الثقافية والمعرفية الموجهة للأطفال واليافعين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، حيث يسهم في إغناء معارف الزوار بالعلوم والآداب والمعارف، بمشاركة نخبة من المؤسسات والجمعيات والمراكز المعنية بالأطفال.

تعليقات