ثقافة

احتفالات "الشارقة عاصمة عالمية للكتاب" في أبريل 2019 لمدة عام

الأربعاء 2018.10.31 02:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
شعار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019

شعار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019

أعلنت إمارة الشارقة، خلال افتتاح الدورة الـ37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، أن احتفالاتها باختيارها عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، ستبدأ في 23 أبريل 2019؛ وتنتهي 22 أبريل 2020. 


وكشفت الشارقة عن شعار الاحتفالات خلال افتتاح معرض الشارقة للكتاب، بعنوان: "افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً"، كما عرضت هيئة الشارقة للكتاب فيلما ترويجياً لاحتفالات اختيار الإمارة عاصمة عالمية للكتاب خلال 2019.


وكانت اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" اختارت إمارة الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019 تقديرا لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة وإرساء المعرفة كخيار في حوار الحضارات الإنسانية لتكون الشارقة بذلك أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب والثالثة في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.


وجاء قرار لجنة الاختيار، المؤلفة من ممثلين عن رابطة الناشرين الدولية والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات واليونسكو التي اجتمعت بمقر الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات في لاهاي، لإمارة الشارقة اعترافا بالجهود الكبيرة التي تقوم بها الإمارة في مجال نشر ثقافة القراءة على المستوى العربي والدولي، حيث رصدت اللجنة حجم العمل الثقافي الذي تقوم به الإمارة للنهوض بالكتب والقراءة وتكريس حضورها لدى جميع أفراد المجتمع.

وتختار اليونسكو منذ عام 2001 العاصمة العالمية للكتاب استنادا إلى معايير محددة، حيث يمنح اللقب للمدينة التي تقدم أفضل برنامج على مدار عام بأكمله بهدف تعزيز ثقافة القراءة والكتب، وتشمل المعايير اتساع نطاق وأثر البرامج الثقافية وجودة الفعاليات التي تطرح من قبل الدول للنهوض بالكتاب والقراءة.

وتعد الشارقة المدينة التاسعة عشرة على مستوى العالم التي تحصل على اللقب، العاصمة العالمية للكتاب بعد مدريد عام 2001 والإسكندرية 2002 ونيودلهي 2003 وأنتويرب 2004 ومونتريال 2005 وتورينو 2006 وبوغوتا 2007 وأمستردام 2008 وبيروت 2009 ويوبليانا 2010 وبوينس آيريس 2011 ويريفان 2012 وبانكوك 2013 وبورت هاركورت 2014 وانشيون 2015 وفروتسواف 2016 وكوناكرى في 2017 وأثينا 2018.

وبهذا الاختيار تضيف الشارقة إلى سجلها الحافل بالإنجازات لقبا جديدا، إذ نالت لقب عاصمة الثقافة العربية لعام 1998 وعاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014 وعاصمة للسياحة العربية 2015.

تعليقات