سياسة

نجل السبسي: تحالف "الشاهد والإخوان" تحايل على نتائج انتخابات 2014

الأربعاء 2019.1.2 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 484قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي - أرشيفية

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي - أرشيفية

اتهم حافظ السبسي، نجل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، تحالف (رئيس الحكومة يوسف الشاهد والإخوان) بـ"التحايل على نتائج انتخابات 2014"، مؤكدا أن "حزب نداء تونس سيعود بقوة في السنة السياسية الجديدة 2019 من خلال عقد مؤتمره الانتخابي". 

وكان نداء تونس فاز بأغلبية المقاعد في البرلمان في انتخابات 2014 بـ89 مقعدا قبل أن يعرف انشقاقات بداية سنة 2015.

وبين نجل السبسي، رئيس الهيئة السياسية لنداء تونس، في تدوينة على حسابه بموقع "فيسبوك"، أن "حزب نداء تونس ما زال يلعب دور الممثل الوحيد للمشروع الوسطي الديمقراطي (المناهض للإخوان)، والمنحاز لمكاسب دولة الاستقلال (1956) التي أسسها بورقيبة على منهج الاعتدال والانفتاح ".

من جانبه، قال رضا بلحاج المنسق العام لحزب نداء تونس إن "الإخوان والشاهد خانوا الأمانة الشعبية وانحرفوا بمسار الديمقراطية في تونس"، مؤكدا أن "حركة النهضة الإخوانية تريد الاستحواذ على السلطة من أجل خدمة أجنداتها الخاصة".

 وأضاف بلحاج، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن "نداء تونس يسير على نهج الرئيس الباجي قايد السبسي الذي استطاع إزاحة الإخوان في انتخابات 2014 والمحافظة على عقيدة المجتمع المستنيرة ضد كل الأفكار الظلامية".

وحول المؤتمر الانتخابي للحزب قال إن "اللجان الداخلية لحزب نداء تونس تقدمت أشغالها أشواطا إيجابية لعقد مؤتمر في القريب العاجل سيفرز قيادة شرعية لنداء تونس"، مؤكدا أن "حظوظ الحزب في الانتخابات المقبلة وافرة للفوز (انتخابات أكتوبر/تشرين الأول 2019)".

وكان السبسي ذكر، في كلمته بمناسبة حلول السنة الجديدة، بالتزامه الدفاع عن مكاسب الحداثة للشعب التونسي، في إشارة للتصدي لكل مخاطر التطرف التي تهدد المجتمع التونسي منذ وصول الإخوان إلى السلطة سنة 2011.

وكانت الهيئة السياسية لحركة "نداء تونس" أعلنت في 14 من سبتمبر/أيلول الماضي تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجنة النظام بالحزب.

وحذرت الحركة، حسب البيان، من "خطورة تحويل العملية السياسية من التنافس حول البرامج والمواقف إلى معركة تقوم على الانتهازية والمصلحة الفردية وتشويش المشهد السياسي وضبابيته". 

كما أكدت الهيئة السياسية للحركة تمسكها بموعد المؤتمر الانتخابي الأول للحزب في نهاية شهر يناير/كانون الثاني 2019 على أقصى تقدير.

يشار إلى أن حركة "نداء تونس" تأسست عام 2012 بقيادة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، الذي ضم شخصيات ذات مرجعيات مختلفة منتمية للدستوريين والتجمعيين والنقابيين واليساريين والمستقلين لمواجهة تمدد نفوذ حزب النهضة الإخواني، الذي استغل الانتفاضة التي شهدتها تونس نهاية 2010 للوصول للسلطة.

تعليقات