مجتمع

6 علامات على إصابتك بالاكتئاب.. لا تتجاهلها

الأحد 2017.5.7 11:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 12548قراءة
  • 0 تعليق
لمرض الاكتئاب علامات عديدة تعرف عليها

لمرض الاكتئاب علامات عديدة تعرف عليها

ارتفاع معدلات الاكتئاب والقلق والانتحار في بريطانيا أمر مقلق للغاية؛ إذ نقل موقع "indy100" البريطاني، لقاء وزير الصحة البريطاني جيريمي هانت، في برنامج "Andrew Marr Show"، الذي ناقش فيه خطط حزب المحافظين لعلاج تلك القضية.

وأوضح هانت أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لديها "مهمة اجتماعية" لتحسين الرعاية لأولئك ممن يعانون مرضًا عقليًا، ووعد بتقديم مزيد من التمويل لخدمات الصحة العقلية في البلاد.

وذكر الموقع أنه سواء ظهر هذا التمويل أم لا، فإن رفع الوعي يعتبر واحدا من أكثر الطرق القيمة لعلاج الأمراض العقلية، ومن ثم التوجه نحو محو تلك الوصمة.


وتميل أعراض الاكتئاب الإكلينيكي الشديد والميول الانتحارية إلى أن تكون معروفة بشكل أفضل؛ بفضل تقارير وسائل الإعلام والرسم والتصوير في الفن، فضلًا عن أنه لا يمكن إخفاؤها أو تجاهلها.

فهناك بعض العلامات التحذيرية المبكرة والأعراض الدقيقة ليكون من السهل إدراكها.. وإليك 6 علامات خفية قد تشير إلى اكتئاب:

1- الألم:

الاكتئاب والألم لديهما بعض الكيمياء الدماغية المشتركة، ويمكن للاكتئاب تغيير درجة حساسيتك تجاه الألم، لذلك، فإن الأمراض الجسدية غير المبررة، مثل: الصداع وألم المعدة أو الظهر يمكنها أن تكون علامات تحذير مبكرة على ضعف الصحة العقلية.

وأوضح الدكتور جون زاجيكا، أستاذ الطب النفسي في المركز الطبي لجامعة راش، أن "الألم يكون حقيقيًا للغاية، حتى إن بعض الناس يتوجهون لزيارة الطبيب بسبب آلام جسدية غامضة، لكنهم لا يحصلون أبدًا على تشخيص بالاكتئاب، في حين أن تلك هي المشكلة الحقيقية".

2- نمط النوم:

سواء كنت تواجه صعوبة في النوم أو تشعر بعدم الراحة خلال الليل أو ببساطة لا يمكنك النهوض في الصباح، بالإضافة إلى وجود تغييرات في روتين نومك الطبيعي، فكل ذلك قد يكون مؤشرًا على إصابتك بالاكتئاب.

3- الارتباك:

بطء التفكير والنسيان وعدم القدرة على اتخاذ القرار، كلها سمات بشرية طبيعية، لكنها أيضًا قد تكون مؤشرات خفية على الاكتئاب.

وقال زاجيكا إنه من المهم أن تكون واعيًا بقدرة أدائك الإدراكي، ويضيف "بعض الناس لا يمكنهم الجلوس 30 دقيقة ومشاهدة التلفاز أو القراء أو القيام بأي شيء يتطلب بعض التركيز".


4- التفكير الزائد أو القلق:

المصطلح السريري يعني القلق المفرط والتفكير الزائد في حياتك بأكملها، وهذا يمكنه أن يتسبب في تقليل تقدير واحترام الذات.

وأوضح زاجيكا أن "الاجترار" يمكنه أن يجعلك تأتي بردود أفعال سلبية أو أن يدفعك للنظر إلى مواقف حيادية بطريقة سلبية.

لكن في حالة مثل "الاجترار"، فإن ذلك يجعل الشخص منغمسا في ذاته، حتى إنهم يتحدثون عن الأشياء نفسها مرارًا وتكرارًا، ما يجعل الأمر صعبًا على الناس من حولهم.

5- الوزن والطعام:

بداية حلقة الاكتئاب يمكن أن يرافقها زيادة أو فقدان في الوزن، حيث يتغير نمط غذائك.

ويشير الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الرغبة في الغذاء إلى تأثير الاكتئاب على جزء من الدماغ المتعلق بالمتعة أو السيطرة على الشهية.

وقال الدكتور جوزيف كالابريس، أستاذ الطب النفسي في مركز كليفلاند الطبي، إن معظم الناس يستمتعون بوجبة جيدة، أما أولئك ممن يعانون الاكتئاب يفقدون الطاقة والاهتمام حتى في الطعام.

6- الانسحاب الاجتماعي:

الأشخاص الذي عرفوا في السابق بأنهم اجتماعيون، ثم بدأوا في الانسحاب من الأنشطة والاختلاط بالناس قد يكون ذلك مؤشرًا على بداية إصابتهم بالاكتئاب.

فالعزلة والانسحاب من المشاركة في الاجتماعية هي عرض معروف للاكتئاب، كذلك يجب عليك مراقبة تعبيرات الوجه التي تبدو متبلدة؛ حيث يمكن للاكتئاب جعل عضلات الوجه أقل نشاطًا؛ الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض قدرتها في إظهار التعبيرات العاطفية.

وإذا كنت تعاني من تلك الأعراض، يمكنك أن تبدأ التواصل مع الأصدقاء أو العائلة، أو أن تحدد موعدًا مع طبيبك العام.

وقال زاجيكا إن "الاكتئاب أمر شائع جدًا، وهناك مساعدة جيدة. الشخص ليس عليه أن يعاني. إنهم ليسوا بمفردهم".


تعليقات