سياسة

سنغافورة أولى محطات موجابي الخارجية بعد الإطاحة به

الثلاثاء 2017.12.12 04:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق
موجابي وزوجته جريس - أرشيفية

موجابي وزوجته جريس - أرشيفية

كشفت مصادر أمنية في زيمبابوي، الثلاثاء، أن الرئيس السابق روبرت موجابي غادر البلاد متوجها إلى سنغافورة، لإجراء فحوص طبية، في أول رحلة خارج البلاد يقوم بها منذ أن أجبره الجيش على ترك منصبه الشهر الماضي. 

واستقال موجابي (93 عاما)، الذي حكم زيمبابوي الواقعة في جنوب القارة الأفريقية 37 عاما، بعد انقلاب نفذه الجيش وحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي "الجبهة الوطنية" الحاكم، عقب أنباء عن استعداد زوجته جريس (52 عاما) لخلافته.

وقال المسؤول إن موجابي غادر هراري مع زوجته ومساعديه، مساء أمس الإثنين، ومن المتوقع أن يتوقف في ماليزيا، حيث تتوقع ابنته بونا مولودها الثاني.

وتعني الرحلة أن موجابي لن يكون موجودا في زيمبابوي عندما ينصب الحزب الحاكم إيمرسون منانجاجوا زعيما له ومرشحا للرئاسة في الانتخابات المقررة العام المقبل خلال مؤتمر الحزب، الجمعة المقبلة.

وحتى وقت قريب كان موجابي أطول حكام العالم وكان يعتاد القيام برحلات خارجية فاخرة وباهظة التكاليف منها رحلات علاجية منتظمة لسنغافورة.


تعليقات