سياسة

السيسي: سأقدم كشف حساب للشعب بداية العام

الأربعاء 2017.5.17 12:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 849قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنه يعتزم تقديم "كشف حساب تفصيلي" للشعب في شهر يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط، منذ أن تسلم الرئاسة عام 2014.

وقال السيسي، في حوار مع رؤساء تحرير  3 صحف حكومية، نشرته الأربعاء، إن كشف الحساب للشعب يأتي ليقول له "هذه هي مصر التي سأقدمها لمن تختارونه للرئاسة".

وأضاف الرئيس المصري، أن المواطنين أمانة فى رقبة الجميع، كما أن مستقبل الأطفال أمانة في رقبته.

وشدد على أن قانون الطوارئ سيطبق بكل حسم ودون تردد "إذا لزم الأمر في مجابهة التعديات على أراضي الدولة، لأنها بمثابة قضية أمن قومي"، مردفاً "أي حد هيرفع السلاح في وجه الشرطة أو الجيش سيواجه بالقوة وليتحمل نتيجة أفعاله". 

كما قال إن الجهة الوحيدة التي لم يتم التعدي على الأراضي الموجودة في نطاق سلطتها هي القوات المسلحة.

وتابع الرئيس المصري "لو كانت التعديات بحجم مساحة العاصمة الجديدة، فإن قيمتها هائلة، نجد أن سعر فدان الأرض في المراشدة على سبيل المثال قيمته تفوق 100 ألف جنيه، فكيف نسمح بهذه التعديات في دولة تعاني وعلى حساب شعب يئن؟".

ودعا وسائل الإعلام إلى الاشتراك في حرب استعادة حقوق الدولة والشعب المصري، موجهاً حديثه للإعلام "بتطالبوني أتصدى وأحافظ على هيبة الدولة، فلابد من وقوف الدولة كلها على أظافرها لاستعادة حق شعبها".

وتساءل "كيف نترك 10 آلاف أو 20 ألف متعدٍ أو حتى 50 ألفاً ليقفوا أمام الدولة ويأخذوا مقدرات 90 مليون مصري؟ ماذا سيقول أبناؤنا وأحفادنا بعد 20 سنة ليكتشفوا حجم الإساءة التي لحقت بهم لو تهاونا في حق الشعب وحقهم في أراضي الدولة؟". وتابع الرئيس: "هيقولوا محدش كان عنده مروءة يتصدى لمن يمنح نفسه وأولاده أرض الدولة ظلماً ويتركنا دون حقوق".

وقال السيسي، إن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، شخصية قادرة على إدارة الحكومة المصرية بكفاءة، رغم صعوبة العمل التنفيذي.

وأضاف السيسي، أن مصر بها 9 بحيرات تحتاج إلى 100 مليار جنيه لإعادتها إلى حالتها الطبيعية.

كما أكد الرئيس المصري أن القوات المسلحة المصرية كانت طرفاً أصيلاً في مجابهة التحدي الكبير الذي واجه الدولة المصرية خلال الفترة الماضية.

وكشف السيسي عما تم إنفاقه في أعمال البنية التحتية بالبلاد، موضحاً أنه تم إنفاق 100 مليار خلال السنوات الثلاث الماضية، وتابع "أنفقنا 100 مليار جنيه خلال 3 سنوات لإنشاء 7 آلاف كيلو متر من الطرق القومية التي تربط عواصم المحافظات والمدن الرئيسية بمدن أخرى".

وأشار إلى أنه سيتم ترسيخ إجراءات حمائية جديدة لمصلحة الطبقة المتوسطة ومحدودي الدخل خلال أسابيع.

وقال السيسي، إنه سيعقد مؤتمراً موسعاً وعلنياً بحضور وزيري الدفاع والداخلية والمحافظين وقادة الجيوش والمناطق العسكرية ومديري الأمن، نهاية الشهر الجاري، ليعلن كل منهم ماذا فعل لكي يعيد أراضي الدولة وحق الدولة، وسيكون المؤتمر على مرأى ومسمع من أبناء الشعب المصري.

وأكد الرئيس المصري أنه سيتم توفير 3.6 مليار دولار سنوياً مع بدء إنتاج حقول البترول الجديدة.

كما أكد أنه ستتم زيادة الإعفاءات الضريبية ومضاعفة المقررات التموينية للمواطنين.

وكشف أن مؤسسات الحكم ستنتقل إلى العاصمة الإدارية نهاية 2018.


تعليقات