شباب

شيماء أبوالخير: الهدف من "النصب التذكاري" تقديس الإنسان بكل مكان وزمان

الأحد 2018.11.4 01:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 73قراءة
  • 0 تعليق
المهندسة المصرية شيماء أبو الخير مصممة النصب التذكاري

المهندسة المصرية شيماء أبو الخير مصممة النصب التذكاري

وجهت المهندسة المصرية شيماء أبو الخير، صاحبة فكرة ومصممة النصب التذكاري لإحياء الإنسانية بشرم الشيخ، الشكر للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والقائمين على منتدى شباب العالم الذي تستضيفه محافظة جنوب سيناء.

وقالت شيماء أبوالخير، في كلمتها خلال افتتاح النصب التذكاري على هامش فعاليات النسخة الثانية من منتدى شباب العالم: "أشكر الرئيس السيسي والقائمين على منتدى شباب العالم لاختيارهم إحياء الإنسانية محوراً أساسياً له، ولدعمهم وتبنيهم فكرة النصب".

وأضافت أبوالخير: "يهدف النصب إلى تقديس الإنسان في كل مكان وزمان، إذ لطالما تقاسمت الإنسانية المكان والزمان، فكان لها مصدراً لسعادة أو سبباً للصراع والأوجاع"، متابعة: "من بين بقاع الأرض جميعاً لا مكان تتجلى فيه وحدة الإنسانية جذوراً ومصيراً كأرض سيناء، تلك البقعة التي تجلى فيها الله على الإنسان، وشهدت كونها أرضاً مصرية حضارة تعدت الـ7 آلاف عام".

واستطردت المهندسة الشابة: "مصر التي كانت عندما كان الإنسان، وستبقى شاهدة عبر الزمان أن الإنسانية دين يستحق الاتباع"، موضحة أنه "عندما أردنا تكريم الإنسان والتأكيد على وحدته رأينا أنه على اختلاف شكله ودينه وجنسه توحد الجميع في قلب ينبض بالحياة، يتمنى ويطمح، يحلم ويفرح، يحزن ويألم، يعلم ويعمل، كلنا إنسان".

وأكملت: "قد تختلف أشكالنا ومنطوق ألسنتنا وطريقة حياتنا ورودو أفعالنا، لكن سنضمن السعادة مصيرنا إن توحدت قلوبنا، فلذلك كان النصب التذكاري تخليداً وتجسيداً لهذا المخلوق العظيم، القلب الذي سيقف اليوم متحداً على أرض مقدسة بقبلة واحدة، ليذكرنا أن مصيرنا واحد وجذورنا واحدة".

وافتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، فعاليات الدورة الثانية من منتدى شباب العالم، المقام بمدينة شرم الشيخ، إذ يُعد منصة فعالة أسسها مجموعة من الشباب الواعد، ليبعث رسالة سلام وازدهار ووئام، ويقدمها إلى العالم أجمع، ويشارك في فعالياته أكثر من 5 آلاف شاب ممثلين لـ160 دولة؛ للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة. 

وضم جدول الجلسات، وفق ما أعلن الموقع الرسمي للمنتدى، نحو 30 جلسة تتمثل في 18 محوراً، ومحاكاة القمة العربية الأفريقية، إضافة إلى حفلتي الافتتاح والختام، وورش العمل التي تسبق عقد المنتدى.

تعليقات